حول العالم

الدول التي ليس لها جيوش

الدول التي ليس لها جيوش

تعريف الجيش

… الجيش عبارة عن المؤسسة العسكرية و تعتبر من أهم المؤسسات الموجودة في أي دولة ذات سيادة مستقلة وهي المسؤل الأول لحماية الدولة ضد أي عدوان خارجي أو أي مطمع من قبل الدول التي ترغب في نهب ثروات البلاد وخيراتها، و تكاد تكون جميع الدول لديها جيوش لحمايتها حين الخطر ماعدا بعض الدول التي ليس لديها تلك المؤسسة وتعتمد حكوماتها على طرق أخرى حين وقوع الخطر وإليكم في هذة المقالة نماذج منهم.

دول ليس لها جيش

يوجد العديد من الدول التي ليس لها جيوش لأسباب عدة فمنها لا يمتلك الميزانية الكافية، ومنها من تعهدت لها دول أخرى لحمايتها عند وجود خطر يهددها، ومنها لا يمتلك سوى جهاز شرطة داخلي لتنظيم أمور البلاد من الفوضة والشغب ولتنظيم الحركة المرورية، ومن هذة الدول كل من (جزر سليمان، وكوستاريكا، وساموا، وبالاو، وأندورا، وجرينادا، وجزر مارشال، وليختنشتاين، وناورو، والفاتيكان) وإليكم الأن نبذة صغيرة عن بعض البلاد وكيفية حمايتها من أي خطر خارجي يقوم بتهديدها.

جزر سليمان

وهي إحدى الدول التي تتكون من 990 جزيرة وتنقسم الى عشرة محافظات والتي كانت تنتمي الى المملكة المتحدة منذ أواخر القرن الثامن عشر، والتي تقع في الجهة الجنوبية من المحيط الهادي، وتقع في الجهة الجنوبية الغربية لها قارة أستراليا ومن الجهة الشمالية الغربية قارة أسيا وتبلغ مساحتها حوالي 28450 كيلومترمربع ويصل عدد سكانها الى 540 ألف نسمة وقد تشكلت أول حكومة لها كدولة مستقلة في عام 1976 ميلاديا، ولكن مرت البلاد بحالة من الفوضى التي أدت لإنتشار الجريمة على شكل واسع في عام 1998 م وحين ذاك تدخلت كل من أستراليا ونيوزيلندا كي تساعدها في نزع السلاح وإسترجاع حالة الأمن، كما يوجد بها في الوقت الراهن شرطة داخلية كي تستطيع السيطرة على ذمام الامور، أما بالنسبة لحمايتها عند حدوث أي خطر فهذا يتم من خلال دفع أموال لدولة أستراليا كي تصبح الدرع الواقي لها في وقت نشوب أي حرب على الجزر.

كوستاريكا

إحدى دول أمريكا الوسطى التي تقع بين القارتين الأمركتين الشمالية والجنوبية والتي يقع في الجهة الشمالية لها نيكاراجوا ومن الجهة الجنوبية الشرقية بنما أما من الجهة الغربية فهي تطل على المحيط الهادي ومن الجهة الشرقية بحر الكاريبي وتتكون من سبع محافظات، وتعتبر من ضمن الدول التي لاتمتلك جيش منذ إعلان الرئيس خوسيه فيغيريس فيرير في عام 1948 إلغاء مؤسسة الجيش بعد الحرب الأهلية التي كان من أهم نتائجها مقتل ألفين شخص من أهل البلاد حيث كانت هذة أكبر كبوة مرت بها البلاد على مر تاريخها، ولكن في الوقت الراهن تمتلك شرطة داخلية للحفاظ على الأمن والأستقرار الداخلي للبلاد، أما ساعة وجود أي خطر خارجي حين ذاك يوجد واحد وعشرين دولة هم المسؤلين عن تزويدها بالقوة العسكرية وهذا بناء” على معاهدة (البلدان الأمريكية للتعاون المتبادل) التي تمت في عام 1947 ميلاديا، ومن أهم الدول التي سوف تقوم بحمايتها الولايات المتحدة الأمريكية وكوبا وتشيلي.

ساموا

… وهي إحدى الدول التي تتكون من مجموعة جزر الناتجة عن النشاط البركاني وتقع في الجهة الجنوبية من المحيط الهادي مابين نيوزيلندا وجزر هاواي الأمريكية وتبلغ مساحتها الى 2831 كيلومترمربع ، وقد حصلت على إستقلالها في عام 1962 ميلاديا بعد ما مرت به من أحداث حيث تم تقسيمها في أوائل القرن العشرين بين كل من ألمانيا وأمريكا ثم صارت بعد فترة تحت السيادة النيوزلندية التي تسببت في موت العديد من السكان الاصليين إثر نقل الأمراض من خلال هجرة بعض أصحاب الهوية النيوزيلندية، مما أدى الى نشوب الكثير من الإحتجاجات والمظاهرات السلمية التي ادت الى حصول ساموا على إستقلالها، و قامت الحكومة النيوزلندية بتقديم الإعتذار لدولة ساموا بأثرها لما حدث بها من خسائر ومقتل (تماسيسي) قائد السامويين إثر الشغب الذي حدث في الأحداث السابق ذكرها، وفي عام 1962 عند استقلالها تم توقيع معاهدة صداقة بين الطرفين حين حدوث أي حرب أو غزو أجنبي من خارج البلاد تقوم نيوزيلندا بإمداد ساموا بالقوة العسكرية للدفاع عن أراضيها، وجدير بالذكر على أنه من بنود المعاهدة يحق لأحد الطرفين الإنسحاب من المعاهدة في أي وقت يشاء.

بالاو

…وهي إحدى الجزر التي تنتمي للقارة الاسيوية والتي تبلغ مساحتها حوالي أربع مائة وستين كيلومترمربع وتقع في المحيط الهادي وتأتي من الجهة الغربية لها الفلبين و قد حصلت على إستقلالها في عام 1978 ميلاديا وهي تتكون من ست مجموعات من الجزر يصل عددهم ال 350 جزيرة، تسع جزر فقط منهم المعمورة بالسكان، ولا يوجد فيها سوى قطاع الشرطة الذي يساعد على توفير الإنضباط والامن ومقاومة الشغب في البلاد، أما بالنسبة لحين حدوث أي عدوان خارجي إتجاة البلاد فيوجد معاهدة ( إتفاق الإرتباط الحر) التي تمت في عام 1983 ميلاديا بينها وبين الولايات المتحدة الأمريكية والتي ترمي على عاتق الطرف الثاني المسؤلية عن الدفاع عن البلاد حين وجود أي خطر خارجي يهددها ويهدد أراضيها.

أندورا

... وهي إحدى الدول التي تقع في الجهة الجنوبية الغربية من القارة الأوروبية و بالرغم من صغر حجمها وعدم وجود قوة عسكرية بها إلا إنها أعلنت الحرب على ألمانيا أثناء الحرب العالمية الأولى، ولكنها لم تفعل شئ لإنها لا تستطيع فعل أي شئ، وقد قامت في عام 1931 ميلاديا بتشكيل قطاع الشرطة لحماية الامن الداخلي لها من حدوث اي شغب وللحفاظ على الامن والإستقرار الداخلي والذي كان يتكون من مائتين و أربعين رجلا فقط، وقد تعهد كل من قوات حلف شمال الأطلسي وأسبانيا وفرنسا لحمايتها والدفاع عنها حين نشوب أي حرب أو إعتدائات خارجية تهدد أمنها وأمن أراضيها.

السابق
أين تقع مدينة استانة
التالي
أكثر الدول إنتاجا للماس