الجغرافيا الطبيعية

السياحة في السويد وأبرز معالمها السياحية

السياحة في السويد وأبرز معالمها السياحية

السياحة في السويد:

يزور السويد عددًا متزايدًا من السائحين، حيث بلغ الاستهلاك السياحي 337 مليار كرونة سويدية في عام 2018، وكان هذا يزيد بنحو 20 مليار كرونر مقارنة بالأعوام السابقة، كما ان هناك أكثر من 100 مليار كرونة عن عام 2008، حيث يساهم التطور الإيجابي لصناعة السياحة مبلغ كبير في الناتج المحلي الإجمالي السويدي، ومن المتوقع أن يصل إلى 603 مليار كرون في عام 2028، وبصرف النظر عن المساهمة النقدية المباشرة، فقد تخلق صناعة السياحة فرص عمل في جميع أنحاء السويد، ومن المتوقع أن توظف 674 ألف شخص اعتبارًا من عام 2028.

إن السبب وراء النمو الهائل هو الزيادة المستمرة في عدد السياح الذين يزورون البلاد، حيث تم تسجيل ما يقرب من 65 مليون ليلة مبيت في السويد في عام 2018، من بينها 17.3 مليون ليلة مبيت بواسطة سياح دوليين، كما جاء معظم السائحين من الدولة المجاورة النرويج، وبلغ عددهم حوالي 3.5 مليون ليلة مبيت في نفس العام.

إلى جانب ذلك فقد جاء الزوار الألمان في المرتبة الثانية، يليهم السياح الدنماركيون، ومع ذلك بالنظر إلى عادات السفر للسويديين، فإن النرويج لا تحظى بشعبية في أي مكان. في الواقع احتلت النرويج المرتبة التاسعة بين الوجهات المفضلة لقضاء العطلات لدى السويديين، بينما كانت إسبانيا الدولة الأكثر جاذبية بالنسبة لهم.

ومع اندلاع فيروس كورونا (COVID-19) في مارس 2020، واجهت صناعة السياحة عدة مشاكل غير متوقعة. بينما اختارت السويد عدم تنفيذ إغلاق حدودها، على عكس العديد من البلدان الأخرى ظل عدد الإقامات الليلية منخفضًا بشكل لافت للنظر من مارس فصاعدًا، في الوقت نفسه أبدى السويديون اهتمامًا أكبر بقضاء الإجازة في المنزل.

 

أشهر الأسباب التي تشجع السياحة في السويد:

  • إذا كنت تتوق إلى الطبيعة البرية المليئة بالجبال والأشجار والبحيرات والحيوانات، فإن السويد هي واحدة من أفضل الأماكن لتجربة ذلك، حيث إن هناك 29 حديقة وطنية.
  • كما تمتلك السويد حيوانات الرنة في السويد، وهي عبارة عن حيوانات برية ومذهلة، فإذا كنت مسافرًا بالسيارة في الجزء الشمالي فلا تتفاجأ برؤية طريقك مسدودًا بقطيع من الرنة.
  • كما أن هناك المئات من القلاع التي يمكنك تسجيل الخروج منها، ففي (Ekerö) خارج ستوكهول من الممكن زيارة قصر (Drottningholm)، حيث يعيش ملك وملكة السويد.
  • عاصمة السويد بكل قنواتها وجزرها الصغيرة، حيث إن ستوكهولم عاصمة رائعة، حيث يقدم التاريخ والثقافة الغنيان زيارة رائعة بالإضافة إلى الطبيعة المحيطة ومجموعة واسعة من وسائل الترفيه.
  • تمتلك السويد واحدة من أكثر السفن التي تم الحفاظ عليها جيدًا منذ القرن السابع عشر، حيث إنها كانت سفينة ملكية موجودة الآن في متحف فاسا في ستوكهولم، والتي لا ينبغي تفويتها إذا كنت ذاهبًا إلى ستوكهولم.
  • كما يعد عصر الفايكنج جزءًا مشهورًا من التاريخ السويدي، وفي بيركا من الممكن تجربة هذا التراث ومعرفة كيف كانت الحياة. تستغرق رحلة القارب حوالي 15 دقيقة إلى ساعتين حسب مكان وجودك في منطقة العاصمة.
  • الساونا هي أيضًا جزء كبير من الثقافة السويدية. الساونا هي في الأساس غرفة خشبية بها سخان خاص، حيث تقوم برمي الماء لرفع درجة الحرارة، ثم تجلس هناك لفترة من الوقت لكن معظم الناس يمكنهم البقاء لمدة عشر دقائق فقط قبل أن يحتاجوا إلى التهدئة، كما يمكن أن تصل درجة الحرارة إلى 90 درجة مئوية في الساونا، والغرض من ذلك هو الاسترخاء والسماح لجسمك بإفراز السموم.
  • إن المناظر الطبيعية في السويد مفتوحة وواسعة وملونة، حيث إنه عندما تزدهر حقول الكانولا، تتحول (Skåne) إلى منطقة ذهبية مليئة بزهور الكانولا في كل مكان في الريف، حيث يمكنك أيضًا رؤية العديد من طواحين الهواء القديمة هنا. إلى جانب حقول الكانولا وطواحين الهواء، حيث تشتهر (Skåne) أيضًا بشواطئها وقرى وبلدات صغيرة لطيفة ومزارعين إلى جانب اللهجة الفريدة التي يتمتع بها السويدين.
  • كما تحتوي السويد على أعلى جبل يسمى (Kebnekaise) بارتفاع 2106 متر، حيث إن هناك جبال أخرى أيضًا، كما سيجد الزائر الكثير من المناظر الطبيعية الجميلة ومسارات المشي لمسافات طويلة في جميع أنحاء البلاد.
  • تقدم الهندسة المعمارية السويدية مزيجًا من القديم والجديد، حيث حافظت العديد من المدن على الطراز القديم ولن ترى الكثير من ناطحات السحاب هنا، وعلى الرغم من أن السويد ليس لديها الكثير من ناطحات السحاب، إلا أن لدينا عددًا قليلاً من المباني الفريدة ذات الهندسة المعمارية الرائعة. يمكن العثور على أكبر ناطحة سحاب لدينا في مالمو، والذي يطلق عليه (Turning Torso) وكان أول برج ملتوي في العالم.
  • كما تقدم السويد أشهر صادرات، وهي عبارة عن شركة أيكا؛ وهي متجر أثاث ضخم يقدم جودة عالية بأسعار منخفضة.
  • هل تعلم أن السويد موطن لأول فندق آيس في العالم؟ في (Jukkasjärvi) في شمال السويد، يمكنك الإقامة في غرفة مكوّنة بالكامل من الجليد، وفي الواقع فإن الفندق بأكمله مصنوع من الجليد.
  • لا تعتبر السويد حقًا وجهة شاطئية، ولكن في الحقيقة فإن شواطئ الأجزاء الجنوبية من السويد مذهلة ونظيفة. هناك بعض الشواطئ الجميلة حول ستوكهولم وجوتنبرج أيضًا، لكن الساحل الجنوبي لديه أفضل نطاق.
  • جوتلاند هي جزيرة سويدية تعد موطنًا لواحدة من أفضل المدن الاسكندنافية المحفوظة من العصور الوسطى. أبرز ما تبقى هو الجدار المذهل الذي يبلغ طوله 3.4 كيلومتر والذي يحيط بوسط المدينة.
  • منذ أربعة عشر ألف عام كانت السويد مجرد أرض نقية مغطاة بالجليد. الآن هي ثالث أكبر دولة في الاتحاد الأوروبي، ويبلغ عدد سكانها أكثر من 10 ملايين نسمة، حيث تم الحفاظ على تاريخ البلاد جيدًا في فنها وهندستها المعمارية، بما في ذلك بعض أفضل مناطق الجذب في السويد، كما سيجعلك المشي في الشوارع المرصوفة بالحصى والأزقة الضيقة المليئة بالأعمال الفنية والهندسة المعمارية الفريدة تشعر وكأنك في قرن آخر.
  • ظهرت العديد من المساجد في السويد على مدار الأربعين عامًا الماضية أو نحو ذلك، مما أفسح المجال أمام زيادة عدد السياح المسلمين في السويد، حيث إن مسجد ستوكهولم الكبير هو أكبر مسجد في السويد، يعود تاريخه إلى أكثر من 100 عام.
  • عندما تزور السويد، ستتاح لك الفرصة لاستكشاف بعض من أكثر الطبيعة والحياة البرية روعة في العالم، وهي مليئة بالجبال والبحيرات والأشجار، إلى جانب ذلك فستكون حديقة ساريك الوطنية مكانًا جيداً ومهماً لمشاهدة الحياة البرية الجميلة.
  • كما أن السفر إلى السويد خلال فصل الشتاء شيء لا يمكن تفويته، حيث يمكن للزائر ممارسة التزلج على الجليد أو حتى الاستمتاع بلعبة هوكي الجليد، وللحصول على تجربة فريدة حقًا، فإنه يمكن الإقامة في أول فندق جليدي في العالم، والذي تم بناؤه بالكامل باستخدام الجليد.

 

السابق
ما هي الأسباب التي تجعل باريس وجهة سياحية مهمة
التالي
ما هي عاصمة المغرب ؟