حول العالم

جمهورية منغوليا

جمهورية منغوليا

التعريف بجمهوريّة منغوليا:

تقع جمهوريّة منغوليا في شرق وسط قارّة آسيا، وتشترك في حدودها مع روسيا، والصّين، وأعلنت منغوليا استقلالها عن الصين في عام 1921 للميلاد، ويُعدّ نظام الحُكم فيها “جمهوريّ برلمانيّ”، وكما يُعدّ “توغروغ” العُملة الرسميّة المُستخدمة في جمهوريّة منغوليا.

وتُعدّ “مدينة أولان باتور” عاصمة جمهوريّة منغوليا وأكبر المُدن فيها، وكما تُعدّ “اللغة المنغوليّة” اللغة الرسميّة في البلاد، بالإضافة إلى اللغة الروسيّة، التركيّة، الإنجليزيّة، واليابانيّة، وتُعتبر منغوليا أكبر دولة غير ساحليّة بعد دولة كازاخستان.

وتتنوّع الأعراق في جمهوريّة منغوليا، حيث يوجد فيها مغول، كازاخ، دورفود، بياض، بوريات، زكخمشين، وداريغنغا، وتُعدّ “الدّيانة البوذيّة اللاميّة” الدّيانة الرسميّة في منغوليا، بالإضافة إلى الدّيانة المسيحيّة، والدّيانة الإسلاميّة، والشامانيّة، واللادينيّة.

وتعتمد جمهوريّة منغوليا في اقتصادها على الموارد الطبيعيّة، كـَالزّنك، القصدير، الفوسفات، النّحاس، الفحم، النّفط، الذّهب، والتنغستن، وكما تعتمد جمهوريّة منغوليا في اقتصادها على الزّراعة، كـَزراعة الأعلاف والخضراوات.

وتلعب السّياحة دوراً مهمّاً في اقتصاد جمهوريّة منغوليا، حيث يوجد فيها العديد من الأماكن التاريخيّة، والأثريّة، والسياحيّة، بالإضافة إلی العديد من المنتجعات، والفنادق، والحدائق، والمُنتزهات، وتستقطب العديد من السيّاح من مختلف أنحاء العالم؛ للتَّمتّع بمناظرها الخلّابة.

ويُمكنك زيارة جمهوريّة منغوليا والتّجوّل فيها، واستكشاف معالمها التاريخيّة والأثريّة والسياحيّة، ويُمكنك الذّهاب إلی أسواقها الشعبيّة، وشراء كلّ ما تحتاجه منها، ويُمكنك أيضاً الذّهاب إلی المقاهي والمطاعم المُنتشرة فيها، وتذوّق أشهی المأكولات المحليّة، ولا تنسی التقاط العديد من الصّور التذكاريّة للدّولة.

أهم الأماكن السياحيّة فيها:

السّياحة في بُحيرة خوفسجول:

تُعدّ بُحيرة خوفسجول من أشهر الوجهات السياحيّة في منغوليا، وتحتلّ البُحيرة المركز الثاني كـَأكبر بُحيرة في قارّة آسيا، وكما تحتلّ المركز 14 من حيث المساحة على مستوى العالم، ويوجد فيها ما يُقارب 93% من المياه العذِبَة الموجودة في جمهوريّة منغوليا، ويُحيط بالبحيرة سلسلة جِبال مونخ ساريداغ، ويصب فيها العديد من الأنهار، وتُعدّ أبرد بُحيرة في منغوليا، حيث تبدأ البُحيرة بالتجمّد في شهر سبتمبر كل عام، ويبدأ الجليد بالذّوبان في شهر مايو، ويُمكنك زيارتها والتجوّل فيها وقضاء أمتع الأوقات فيها، ولا تنسَ إحضار الكاميرا الخاصّة بك، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

السّياحة في صحراء غوبي:

تُعتبر صحراء غوبي من أشهر وأجمل الأماكن الطبيعيّة والسياحيّة في منغوليا، وتُعتبر الوجهة المثاليّة لمحبيّ المغامرة والطبيعة، وتتميّز بوجود العديد من الكثبان الرمليّة فيها، ويُحيط فيها جِبال الروكي، وتُعدّ موطناً للعديد من الغزلان، والخيول، والجِمال، بالإضافة إلى العديد من أنواع الطّيور، ويُمكنك زيارتها والتجوّل فيها، والتمتّع بقضاء أجمل الأوقات فيها برفقة العائلة والأصدقاء، ولا تنسَ التقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

السّياحة في حديقة غورجي تيريلج ناشيونال:

تُعتبر حديقة غورجي تيريلج ناشيونال من أهم الحدائق في منغوليا، حيث تستقطب العديد من السيّاح من مختلف أنحاء العالم، وتضمّ العديد من الأماكن الطبيعيّة السّاحرة، والمساحات الخضراء الواسعة، ويُمكنك زيارتها والتعرّف على الثّقافة المنغوليّة من خِلالها، ويُمكنك أيضاً ركوب الخيل والتنزّة فيها، والتمتّع بُمشاهدة الجِبال المُحيطة فيها، وكما يُمكنك مُشاهدة صخرة السّلاحف، وهي صخرة عِملاقة تصل ارتفاعها إلى 80 قدم، ويُمكنك الذّهاب إلى أحد الأكشاك المُنتشرة فيها، وتناول أشهى المأكولات المحليّة، ولا تنسَ إحضار الكاميرا الخاصّة بك، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

السّياحة في مدينة أولان باتور:

تُعتبر مدينة أولان باتور من الوجهات السياحيّة في منغوليا، وكما تُعتبر عاصمتها وأكبر المُدن فيها، وتستقطب العديد من السيّاح من مختلف أنحاء العالم، وتضمّ المدينة العديد من المتاحف، والحدائق، والمُنتزهات، والمقاهي، والمطاعم، والأسواق الشعبيّة، ومحلّات الحِرف اليدويّة، ويُمكنك زيارة مدينة أولان باتور والتجوّل فيها، والتمتّع بقضاء أجمل الأوقات فيها، ويُمكنك أيضاً الذّهاب إلى أحد المطاعم المُنتشرة فيها، وتناول أشهى المأكولات المحليّة، والذّهاب إلى الأسواق الشعبيّة، وشراء الهدايا التذكاريّة منها، ولا تنسَ إحضار الكاميرا الخاصّة بك، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

أشهر الأكلات في جمهوريّة منغوليا:

  • منغوليان بيف:
    تُعتبر من أشهر الأكلات في جمهوريّة منغوليا، حيث تتكوّن من شرائح اللحم، الجزر المبروش، صويا صوص، سكَّر أسمر، فلفل حار، زنجبيل مبروش، فلفل أحمر حلو، فلفل أسود، زيت زيتون، ثوم، ملح ، ماء.
  • الزلابية المنغوليّة:
    يُعتبر من الأطباق المشهورة في منغوليا، حيث يتكوّن من الخبز، البطاطا، اللحوم المختلفة، السميد.
  • حساء المعكرونة:
    يُعدّ من أشهر أنواع الشوربات في جمهوريّة منغوليا، حيث تتكوّن من الشعيريّة، لحم الضّأن، الخضراوات، التّوابل المختلفة، والماء.
السابق
جمهورية بوتسوانا
التالي
دولة لاوس