حول العالم

السياحة في الجزائر

السياحة في الجزائر

السياحة في الجزائر

تُعدّ الجزائر من الدول الأفريقية القريبة جغرافياً من القارة الأوروبية، وتمتاز بتنوّع المناظر الطبيعية فيها؛ ممّا يجعلها محلّ جذب للسياح؛ حيث تضم الجزائر الجبال المكسوة بالثلوج، والسواحل، بالإضافة إلى المناطق الصحراوية، وفيها أيضاً المدن والمواقع الأثرية المميزة مثل تيمقاد وجميلة؛ اللتان تُعتبران من أجمل المواقع الأثرية الرومانية، كما تضم الجزائر مدناً حضريةً متطورة؛ مثل الجزائر العاصمة وقسنطينة، وأهم ما يُميّز الجزائر أهلها الذين يُرحّبون بالزوّار.

مميزات السياحة في الجزائر

هناك العديد من المميزات التي تجعل السياح يستمتعون عند زيارتهم للجزائر، أهمّها ما يأتي:

  • السياحة الهادئة: تُعدّ دول شمال أفريقيا من أكثر الدول جذباً للسياح الأوروبيين؛ وذلك لقربهم الجغرافي منها، ويستمتع السياح في الجزائر بالسياحة بسعر منخفض نسبياً وبهدوء أكبر؛ كونهم يحصلون على اهتمام من السكان المحليين الذين يمتازون بحسن الضيافة.
  • التنوع الطبيعي والثقافي: تتميّز الجزائر باتّساعها؛ الأمر الذي يمنحها تنوّعاً طبيعيّاً وثقافيّاً، فكلّ منطقة في الجزائر لها طابعها الخاص والفريد؛ فالجزائر العاصمة تتميز بهدوئها وطابعها الحديث، في حين تتميّز المناطق الجنوبية بطابعها الصحراوي، والمناطق الشمالية بطابعها التاريخي حيث تتواجد فيها الآثار الرومانية؛ وعلى صعيد التنوع الثقافي تختلف التقاليد بشكل كبير من مكان لآخر في الجزائر؛ حيث إنّ هناك مجموعة متعددة من الثقافات فيها أهمّها الثقافة الأمازيغية البدوية والثقافة الفرنسية.
  • الإرث التاريخي: تحتوي الجزائر على عدد هائل من الآثار الرومانية لذلك تستقطب السياح المهتمين بالتاريخ، حيث إنّها تضم العديد من الكنائس والمباني القديمة، كما يوجد في بعض المدن مثل وهران العديد من الآثار العثمانية والإسبانية والعربية.
  • الأماكن المميزة والفريدة: هناك العديد من المعالم السياحية الفريدة في الجزائر، والتي قد تتواجد في أيّة دولة أخرى، مثل مدينة قسنطينة التي يوجد فيها جسر حجري معلق.

الأماكن السياحية في الجزائر

يوجد في الجزائر العديد من المعالم السياحية ومناطق الجذب السياحي، أهمّها ما يأتي:

  • المدن الرومانية القديمة: تمتاز الجزائر بوجود العديد من المدن التي تتّسم بالمناظر الطبيعية والخلابة والتي تشكّلت من التلال، و الأودية، والغابات، والبساتين، وأشهرها منطقة القبائل، والعديد من المدن الرومانية الأثرية مثل تيمقاد، وجميلة، ولامبايزيس، وتيديس، وتيبازة، وغيرها.
  • المنحوتات الصخرية: تصف هذه المنحوتات الصخرية التغيّرات المناخية التي طرأت على الصحراء في الماضي، والتي ساهمت في هجرة الحيوانات وتطوّر الحياة البشرية، وتُعدّ طاسيلي ناجّر من أشهر المواقع في الجزائر والتي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ، بالإضافة إلى مدينة تيبازة الغنيّة ببقايا الحضارات المختلفة، مثل: الحضارة الفينيقية، والرومانية، والبيزنطية.
  • غرداية و مدن مزاب: تُعدّ منطقة صحراوية وتمتاز بوجود الكثبان الرملية، ومن أهم معالمها وادي مزاب، بالإضافة إلى المُدن الخمسة المحصّنة التي بناها الإباضيون في القرن العاشر.
  • المناطق الصحراوية: يُقصد بها المناطق الجنوبية التي تمتاز بالواحات والتشكيلات الصخرية المميزة، مثل: واحة جانت، وقلعة بني حماد، ووادي مزاب، وسلسلة جبال طاسيلي ناجر، وقصبة الجزائر.

تاريخ السياحة في الجزائر

تمتلك الجزائر منذ القدم مقوّمات عظيمة للسياحة؛ أهمّها التنوع الثقافي والتاريخي والطبيعي الكبير فيها، إلّا أنّ التطور في هذا القطاع كان خلال فترات متفرّقة نتيجةً لبعض التطورات التي شهدتها الجزائر، واعتمدت الجزائر خطةً وطنيةً لتنمية السياحة في عام 2008م هدفها تنشيط القطاع السياحي ودعمه وتشجيعه باعتباره أحد الدعائم الأساسية للتنمية الاقتصادية، بالإضافة إلى تحسين صورة الجزائر كوجهة سياحية دولية، حيث حدّدت الخطة برامج متنوعة للاستثمار العام والخاص في قطاع السياحة، بما في ذلك بناء العديد من الفنادق والقرى السياحية في العديد من المناطق الجزائرية.

تطور قطاع السياحة في الجزائر

بلغت عائدات قطاع السياحة في الجزائر خلال عام 1995م ما يُقارب 0.07٪ من الناتج القومي الإجمالي، أيّ ما قيمته 32 مليون دولار، وكان معدل إنفاق السائح لقضاء إجازته في الجزائر حينها ما يُقارب 62 دولار، وخلال العقدين الماضيين لوحظ زيادة اعتماد الدولة على قطاع السياحة بشكل ملموس؛ حيث بلغت إيرادات قطاع السياحة في إحدى السنوات الأخيرة ما يُقارب 172 مليون دولار، أي ما يُقارب 0.10% من الناتج القومي الإجمالي، أي أنّ كلّ زائر ينفق ما يُقارب 70 دولار لقضاء إجازته في الجزائر، وذلك وفقاً لمنظمة السياحة العالمية.

السابق
لماذا يقصد السياح مدينة مراكش
التالي
أفضل وقت للسفر إلى دبي