حول العالم

جمهورية بوتسوانا

جمهورية بوتسوانا

التعريف بجمهوريّة بوتسوانا:

تقع جمهوريّة بوتسوانا في قارّة أفريقيا، وتحديداً في جنوب الصّحراء الكُبرى، وتشترك في حدودها مع جمهوريّة جنوب أفريقيا، ناميبيا، وزيمبابوي، وأعلنت بوتسوانا استقلالها عن المملكة المُتّحدة في عام 1966 للميلاد، ويُعدّ نظام الحُكم فيها “جمهوريّ برلمانيّ”، وكما يُعدّ شعارها الوطنيّ “المطر”.

وتُعدّ “مدينة غابورون” عاصمة جمهوريّة بوتسوانا، وكما يُعدّ “بولا بوتسواني” العُملة الرسميّة المُستخدمة فيها، وتُعتبر “اللغة الإنجليزيّة” اللغة الرسميّة في بوتسوانا، بالإضافة إلى العديد من اللغات المحليّة الأخرى، كـَالستوانا، والكالانغا، وغيرهم الكثير.

وتتنوّع الأعراق في جمهوريّة بوتسوانا، حيث يوجد فيها عِرق تسوانا، عِرق كالانغا، عِرق باساورا، والبيض، وتُعدّ “الدّيانة المسيحيّة البروتستانتيّة” الدّيانة الرسميّة في البلاد، بالإضافة إلى الأقليّات من الدّيانة المسيحيّة الكاثوليكيّة الرومانيّة، والدّيانة الإسلاميّة، والدّيانة الهندوسيّة.

وتُعدّ جمهوريّة بوتسوانا عضو في العديد من المُنظّمات، كـَمؤسسة التّمويل الدوليّة، الاتّحاد الأفريقي، البنك الدوليّ للإنشاء والتّعمير، المركز الدوليّ لِتسويَة المُنازعات الاستشاريّة، دول الكومنولث، مُنظّمة الأمم المُتّحدة، مُنظّمة التّجارة العالميّة، وكالة ضمان الاستثمار مُتعدد الأطراف، مؤسسة التّنميَة الدوليّة، البنك الأفريقي للتّنميَة، ومجموعة دول أفريقيا والمُحيط الهادئ والكاريبي.

وتعتمد جمهوريّة بوتسوانا في اقتصادها على الموارد الطبيعيّة، كـَالكوبالت، استخراج الألماس، الذّهب، اليورانيوم، النّحاس، النّفط، النيكل، الفحم، البوتاس، بالإضافة إلى قطاع الأموال كـَالبورصة، والمصارف، والبنوك، وقِطاع الاستثمارات الأجنبيّة، وكما تعتمد بوتسوانا في اقتصادها على الزّراعة، كـَزراعة البقوليّات، والذّرة.

وتلعب السّياحة دوراً مهمّاً في اقتصاد جمهوريّة بوتسوانا، حيث يوجد فيها العديد من الأماكن التاريخيّة، والأثريّة، والسياحيّة، بالإضافة إلی العديد من المنتجعات، والفنادق، والحدائق، والمُنتزهات، وتستقطب العديد من السيّاح من مختلف أنحاء العالم؛ للتَّمتّع بمناظرها الخلّابة.

ويُمكنك زيارة جمهوريّة بوتسوانا والتّجوّل فيها، واستكشاف معالمها التاريخيّة والأثريّة والسياحيّة، ويُمكنك الذّهاب إلی أسواقها الشعبيّة، وشراء كلّ ما تحتاجه منها، ويُمكنك أيضاً الذّهاب إلی المقاهي والمطاعم المُنتشرة فيها، وتذوّق أشهی المأكولات المحليّة، ولا تنسی التقاط العديد من الصّور التذكاريّة للدّولة.

أهم الأماكن السياحيّة فيها:

السّياحة في دلتا أوكافانجو:

تُعتبر دلتا أوكافانجو من أشهر الأماكن والوجهات السياحيّة في بوتسوانا، حيث تتكوّن الدّلتا من العديد مِن الجُزر المائيّة والممرّات، وتستقطب دلتا أوكافانجو العديد من السيّاح من مختلف أنحاء العالم، وتشتهر الدلتا بوجود العديد من الحيوانات البريّة كـَالحِمار الوحشي، والأفيال، والزّراف، وفرس النهر، وتتميّز دلتا أوكافانجو بوجود العديد من المناظر الطبيعيّة فيها، بالإضافة إلى حشائش السّافانا المُنتشرة فيها، ونهر ليمبوبو، ويُمكنك زيارتها والتمتّع بقضاء أجمل الأوقات فيها، ولا تنسَ إحضار الكاميرا الخاصّة بك، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

السّياحة في صحراء كالاهارى:

تُعدّ صحراء كالاهارى من أشهر الوجهات السياحيّة في بوتسوانا، وكما تُعدّ من أكبر المحميّات الطبيعيّة في العالم، وتُعني كلمة كالاهارى “العطش العظيم”، ويوجد فيها العديد من المناجم، كـَمناجم الألماس، ومناجم النيكل، ومناجم اليورانيوم، ومناجم النّحاس، ومناجم الفحم الجيري، ويمرّ من خِلال صحراء كالاهاري نهر رئيسيّاً “نهر أوكفانجو”، وتميّز الصّحراء برمالها ذات اللون الأحمر، ويُمكنك زيارتها والتجوّل فيها، ومُشاهدتها عن قُرب، والتمتّع بقضاء أجمل الأوقات فيها، ولا تنسّ التقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

السّياحة في مدينة غابورون:

تُعتبر مدينة غابورون من الوجهات السياحيّة الشّهيرة في بوتسوانا، وكما تُعتبر عاصمتها ومن أهمّ المُدن فيها، وتُعتبر من أصغر مُدن العالم، ويوجد فيها العديد من المُنتزهات، والحدائق، والمتاحف، بالإضافة إلى العديد من المُنتجعات، والفنادق، والمطاعم، والمقاهي، والأسواق التقليديّة، ويُمكنك زيارتها والتجوّل فيها، والذّهاب إلى أحد المطاعم المُنتشرة فيها، وتذوّق أشهى المأكولات المحليّة، ويُمكنك أيضاً الذّهاب إلى الأسواق الشعبيّة فيها، وشراء أجمل الهدايا التذكاريّة، ولا تنسَ إحضار الكاميرا الخاصّة بك، والتقاط العديد من الصّور التذكاريّة.

أشهر الأكلات في جمهوريّة بوتسوانا:

اللحم المُقدد:

يُعتبر من أشهر الأطباق التقليديّة في قارّة أفريقيا بأكملها، وهو عِبارة عن لحم مُملّح يتمّ تجفيفه في الهواء الطّلق، ويُعدّ من الأكلات الّتي يُفضّلها أصحاب الحِمية الصحيّة لإنقاص الوزن؛ نظراً لاحتوائه على نسبة قليلة من الدّهون، و نسبة عاليَة من البروتينات .

خبز السّجق الإفريقي:

يُعتبر من أشهر أنواع المعجّنات في القارّة الأفريقيّة، حيث يتكوّن خبز السّجق من لحم البقر المفروم، لحم الضأن، الطحين، والتّوابل المختلفة.

 رؤوس الدجاج بالكركم:

تُعتبر من الأكلات الشعبيّة في قارّة إفريقيا، حيث تتكوّن من رؤوس الدّجاج، صوص حار، الكركم، الشطَّة، ويُمكنك إضافة الخضراوات إليها، وعادة ما يُقدّم مع الأرز.

حلوی البودينغ الإسفنجيّة:

تُعتبر من أشهر الحلويّات في قارّة أفريقيا، حيث تتكوّن حلوى البودينج الإسفنجيّه من الكيك الإسفنجيّ المخبوز في الفرن، ويتمّ حشوَه بالكريمة، ويُضاف إليه صوص الفواكه، وتُعدّ نكهة المشمش النكهة الأصليّة للكريمة والصّوص.

طاجين الخضراوات الأفريقي:

يُعتبر طاجين الخضراوات من أشهر الأكلات الشعبيّة في أفريقيا، حيث يتكوّن من الطّماطم، البصل، حبوب الفاصوليا، الجزر، الفلفل، والتّوابل، وعادة ما يُقدّم مع قطع الخبز المُحمّص، و اللحم المشويّ، و السّلطات المتنوّعة.

السابق
جمهورية كوستاريكا
التالي
جمهورية منغوليا