حول العالم

ما هي دول الدبلن ؟ ” وأهدافها . ومعنى بصمة دبلن

ما هي دول الدبلن ؟ ” وأهدافها . ومعنى بصمة دبلن

الاتفاقيات الدولية

تعد الاتفاقيات الدولية هي علاقات عامة تعمل على تنظيم وتنسيق القوانين المختلفة بين الدول ولا تقتصر هذه الاتفاقيات على قضايا معينة بل تشمل كافة القضايا الخاصة بالمجتمعات، ويتم التوقيع على هذه الاتفاقيات بصورة اختيارية ولا يشترط اتفاق دول محددة عليها، وتتعدد الاتفاقيات ولكل منها هدف فهناك اتفاقيات تهتم بحقوق الطفل والمرأة واتفاقيات تنص على حماية البيئة وأخرى تهدف لحفظ الحقوق بين الدول من أجل تجنب النزاعات، كما يوجد أيضا اتفاقيات تهتم بحقوق اللاجئين وتسهيل معاملاتهم مع الدول الأخرى ومن أهم هذه الاتفاقيات هي اتفاقية دبلن وسوف نتحدث عنها بالتفصيل.

أهداف ومفهوم اتفاقية دبلن

اتفاقية دبلن هي اتفاقية تهدف إلى تنظيم حركة المرور دول الاتحاد الأوروبي، حيث قامت دول الاتحاد بوضع العديد من الشروط والبنود التي تحكم هذه الاتفاقية، وإليكم أهم الشروط التي تم وضعها في هذه الاتفاقية والتي يجب توافرها في الشخص حتي يتمكن من طلب اللجوء في فرنسا وهي كالآتي:
  • أن يكون الشخص المتقدم لطلب اللجوء لم يثبت له بصمة في دولة أخرى من دول الاتفاقية.
  • لا يسمح لأي شخص تقديم طلب لجوء في أي دولة من دول الاتفاقية وكانت أسرته متقدمة بطلب في دولة أخرى، فإذا حدث ذلك تقوم الدولة بإرسال المتقدم للدولة المثبت بها أسرته حتى إذا لم يكن له بصمة في هذه الدولة وذلك تبعا لبنود الاتفاقية.
  • وإذا تمكن شخص من الحصول على الإقامة في إحدى دول المعاهدة ثم ترك هذه الدولة وذهب إلى فرنسا من أجل تقديم طلب اللجوء فسوف تقوم السلطات الفرنسية بإرساله إلى البلد الذي أعطته الإقامة مرة أخرى.
  • ويعد من أهم البنود الموجودة في الاتفاقية أن يحصل الشخص على اللجوء من أول دولة يصل إليها وإذا لم يقدم الطلب على الدولة أن تستدعيه من أجل التقديم ثم تقوم بتبصيمه، ولكون فرنسا هي دولة الاختصاص فعليها أعادت أي شخص إلى الدولة الذي قدم بها طلب اللجوء أول مرة.
  • أما إذا قام شخص ما بتقديم طلب لجوء في إحدى دول الدبلن وقامت الدولة برفض طلبه فغادر هذه الدولة وذهب إلى دولة أخرى وقدم بها طلب اللجوء فتقوم هذه الدولة بالتواصل مع الدولة الذي قامت برفضه ومناقشة الطلب مرة أخرى من أجل عودة الشخص مرة أخرى ولكن إذا تم الرفض مرة أخرى فيجب على الدولة الثانية أن تراجع طلبه وتتأكد من عدم وجود جرائم في سجل الجرائم.
  • كما تتيح هذه الاتفاقية إمكانية تجميع أفراد الأسرة بأقاربهم الموجودين في دول أخرى، وتم إتاحة هذا البند بشكل إنساني وخاصة إذا كان هناك أسباب صحية، ما عليك فقط سوي إثبات صلة القرابة بالأدلة والمستندات الرسمية.

ما هي دول الدبلن

حرصت العديد من الدول على فتح باب اللجوء في أراضيهم من أجل استقبال المواطنين المشردين بعد أن تعرضت بلادهم لكوارث كبيرة، كما حرصوا على تسهيل كافة المعاملات الخاصة بطلبات اللجوء مما دفعهم لعقد اتفاقية وأطلق عليها اتفاقية دبلن، وتمت هذه الاتفاقية عام ١٩٩٠ بين ١٢ دولة أوروبية، وبعد أن تم توقيع هذه الاتفاقية بدأت الدول المشاركة بها في اتخاذ الإجراءات القانونية التي تحمي الدولة وتحمي حقوق اللاجئين حتى تم بدأ العمل بهذه الاتفاقية عام ١٩٩٧م، وبعد أن تعرف العالم على هذه الاتفاقية واحترم السياسة والهدف التي تقوم عليه انضم مجموعة أخرى من الدول، ليصبح عدد دول الدبلن ٣٢ دولة وهي إسبانيا والسويد وبلجيكا والتشيك، قبرص، كرواتيا،  الدنمارك، فرنسا، ألمانيا، اليونان، المجر، إيرلندا،  إيطاليا، بلغاريا، بولندا، البرتغال،  المملكة المتحدة، مالطا، سويسرا،  آيسلاندا، النرويج، فنلندا، رومانيا، لوكسمبورغ وسلوفينيا وغيرهم.

الفرق بين بصمة دبلن وبصمة شنغن

يعتقد الكثيرين أن هناك فرق بين بصمة دبلن وبصمة شنغن وذلك لعدم التمعن في سياسات وشروط كل منهما، فهناك ارتباط كبير بين تأشيرة شنغن واتفاقيه دبلن ويتمثل هذا الارتباط في الآتي:

  • لا تعد بصمة شنغن بصمة لجوء بل هي تأشيرة يتمكن بها الشخص من الوصول لدولة محددة لغرض محدد لا يمكنه تغير هذا الغرض عند الوصول لهذه الدولة ويتم تبصيمه عند الوصول إليها ، وبحسب قوانين اتفاقية دبلن أنه إذا تم تغير الغرض المخصص في التأشيرة يتم ترحيل الشخص إلى البلد صاحبة التأشيرة.
  • أما في حالة التزام صا حب التأشيرة بكافة التعليمات التي تم استخراج التأشيرة من أجلها وخرج لدولة أخرى من دول الشنغن في الوقت المحدد له لم يتم إرجاعه لدولة التأشيرة بل يتمكن من البقاء في الدولة الذي ذهب لها وتقديم طلب لجوء بها.
  • وإذا كنت تتساءل عن طريقة تقديم طلب اللجوء بصورة سليمة بواسطة فيزا شنغن فيجب عليك أن تذهب إلى سفارة الدولة التي ترغب في تقديم طلب اللجوء إليها، وذلك لكي تكون هي الدولة المختصة عن مراجعة طلب اللجوء الخاص بك.

متى تسقط بصمة دبلن

أثناء عقد اتفاقية الدبلن تم اعتماد مجموعة من الحالات التي تتسبب في سقوطها وهي كالآتي:

  • تسقط بصمة دبلن إذا ثبت وجود بصمة الشخص في دولة أخرى.
  • إذا كان الشخص يعاني من مرض شديد يمنعه من الحركة مما لا يتيح للدولة الموجود بها إمكانية ترحيله.

أما عن المدة الرسمية التي نص عليها قانون اتفاقية دبلن فيه كالآتي:

  • نصت اتفاقية دبلن على انتهاء مدة البصمة بعد ٥ سنوات من أخذها وذلك في حالة الحصول عليها أثناء الحصول على فيزا شنغن عندما قام اللاجئ بتقديم طلب اللجوء.
  • وتنتهي بعد ١٠ سنوات وذلك في حالة تسجيل البصمة داخل أرض الدولة الذي تم تقديم طلب اللجوء إليها دون الحاجة إلى تأشيرة شنغن.

نصائح بخصوص بصمة دبلن

بعد أن تحدثنا عن اتفاقية دبلن بالتفصيل وعرضنا كافة المعلومات عنها فيجب تقديم بعض النصائح بخصوص هذه البصمة من أجل توخي الحذر وتجنب المسائلات القانونية:

  •  إذا سافرت إلى دولة من دول دبلن وقدمت طلب لجوء وقامت الجهات المختصة برفض طلبك أو تأجيله فيجب عليك مغادرة هذه الدولة على الفور وذلك تجنبا لوضع اسمك على قوائم الحظر، ومن أبرز الدول الذي ترفض طلبات اللجوء وتعمل على الحظر هي اليونان.
  • كما يجب عليك تجنب السفر إلى بريطانيا إذا قومت بتسجيل بصمتك في دولة أخرى.
  •  أما عن سويسرا فلا ينصح للعرب بالهجرة إليها وذلك لأنها دولة عنصرية بالإضافة إلى صعوبة قبول طلب التقديم وفي حالة قبوله فلن يتم اعطاءك الجنسية قبل مرور ١٢ عام على إقامتك بها.
  •  لا يعد ظهور بصمة دبلن دقيقا وذلك لأن هناك الكثير من المهاجرين قاموا بالهجرة إلى دول غير المسجل بصماتهم بها ولم تظهر بصمتهم أثناء معاينة طلب التقديم مما يسهل عملية قبول الطلب.
  •  تجنب الهجرة من دولة إلى أخرى وذلك لأنه في حالة القبض عليك سوف تعاقب ويتم ترحيلك إلى الدولة المسجل بها اول مرة لأنك بالنسبة لهم مواطن غير شرعي وسوف يتم التعامل معك كالمجرمين.
السابق
ترتيب الدول حسب عدد المدخنين
التالي
أكثر دولة حصلت على كأس العالم بالتواريخ