حول العالم

كل ما تريد معرفته عن السياحة في سنغافورة وتكاليفها

كل ما تريد معرفته عن السياحة في سنغافورة وتكاليفها

يتساءل الكثير من الأشخاص عن أسباب نشاط السياحة في سنغافورة، وما هي الأسباب التي تجعل منها دولة عالمية في الاقتصاد لتحقق هذه الأرباح.

فنجد أن الثقافات المختلفة والمتعددة هي أحد أهم عوامل السياحة في سنغافورة، بالإضافة إلى حرص الدولة على تنمية هذه الأنشطة وتطويرها.

دولة سنغافورة

للتعرف على السياحة بسنغافورة لابد من معرفة بعض الحقائق حول هذه الدولة:

  • هي إحدى دول قارة آسيا وتقع في الجنوب الشرقي منها، وتسمى جمهورية سنغافورة، كما تقع بجانب دولة ماليزيا ويحُدّ بينهما مضيق جوهور.
  • تحتلّ سنغافورة المرتبة الرابعة عالمياً من حيث الاقتصاد، إذ تمتلك مرفأ من أهم المرافئ النشيطة عالمياً.
  • يبلغ عدد سكان سنغافورة 5  ملايين نسمة، وليسوا جميعهم سكان أصليين، ولكن يوجد بهذه الدولة الكثير من المهاجرين من الصين والهند وآسيا،  ونظراً لهذا الاختلاف بين السكان فإن هذه الدولة ملتقى للثقافات المتعددة لذلك يطلقون عليها المدينة الأكثر عولمة.
  • تتحدث دولة سنغافورة اللغات الرسمية الآتية: الإنجليزية والصينية والتاميلية الهندية والملايوية، كما أن نظام الحكم في سنغافورة هو نظام جمهوري برلماني.
  • عملة دولة سنغافورة: الدولار السنغافوري.
  • قد كانت هذه الدولة واقعة تحت الاحتلال البريطاني متخذين منها قاعدة رئيسية للأسطول البحري البريطاني حتى انتهاء الحرب العالمية الثانية، ثم انتهي هذا الاستعمار لها ولشقيقتها ماليزيا عام 1957م، كما اتحدتا الجمهوريتين في عام 1959م، ثم انفصلتا عام 1965م، وأطلق عليها جمهورية سنغافورة.
  • يلعب التعدد السكاني دوراً مهماً في حياة السنغافوريين من حيث الطعام، فنجد انتشار الطعام الهندي والصيني والتاميلي، بالإضافة إلى الطعام السنغافوري الذي يشمل الساتاي والسرطان التشيلي.

السياحة في سنغافورة

استطاعت دولة سنغافورة أن تجعل من السياحة عاملاً رئيسياً في نشاطها الاقتصادي:

  • طورت المرافق السياحية، وطورت النقل والمواصلات وكذلك الطيران، الأمر الذي يجعل الزائرين لا يتوقفون عن الوفود إليها.
  • تملك هذه الدولة الكثير من المعالم السياحية إضافةً إلى موقعها الجغرافي المطلّ على البحر، كذلك إقامة الفنادق والمهرجانات والكرنفالات كل ذلك ساهم في نمو السياحة بسنغافورة.
  • ساعد هذا الأمر على النمو الاقتصادي لهذه الدولة، وذلك بسبب الأرباح المادية التي تحققها بفضل استهلاك الزائرين، كذلك ارتفاع معدل العملات الأجنبية في الدولة.

تعتبر السياحة بسنغافورة من أهم عوامل صناعة فرص عمل جديدة للمواطنين، ليس في سنغافورة فقط، وإنما في كل المجالات التى ترتبط بالسياحة.

عوامل جذب السيّاح

هناك عوامل عديدة فرضت ذاتها وساهمت في زيادة وتنمية السياحة بسنغافورة، منها:

  • تطوير المنشآت والكثير من المجالات لتبدو في صورة سياحية تقوم بإغراء العالم في زيارتها.
  • تطوير بيئة صالحة ورائدة في إتاحة الأعمال والاستثمار التجاري في كافة المجالات في آسيا عموماً وبسنغافورة خاصةً.
  • تحديث المجالات الاقتصادية والإدارية للدولة، ووضع خطط تنظيمية تدعم الانفتاح التكنولوجي، كما تضع طرق جديدة تدعم التنافس الحر في الاستثمار.
  • تدعم الثروة البشرية وتعمل على تدريبها وتنمية المهارة لديهم بشكل يعود على اقتصاد الدولة بالنفع، كما تقوم بتوفير حياة معيشية مرفهّة لهم.
  • تعمل سياسات الدولة جاهدة على تقليل معدل الجريمة، حتى لا يتسبب ذلك في عرقلة الحركة السياحية في الدولة.
  • تعمل الدولة على العناية بالبيئة ونظافتها، وكذلك تهتم بأنظمة النقل الداخلي والخارجي للدولة حتى تحقق مستوى ترفيهياً جيداً للزائرين.

أنواع السياحة في سنغافورة

هناك أنواع عديدة ل السياحة بسنغافورة فهي توفر نشاطاً سياحياً مختلفاً حتى يلائم أذواق الزائرين، وهي كالآتي:

  • السياحة التسويقيّة: تجمع سنغافورة بين الأسواق الشعبية والعصرية حتى يستطيع الزائر الحصول على كل متطلباته عند رغبته في التسّوق.
  • السياحة الثقافية: تعتبر دولة سنغافورة من الدول التي تهتم كثيراً بإقامة المتاحف والمعارض حرصاً على إرضاء الذوق العام.
  • السياحة الدينية: نظراً لتعدد المواطنين في دولة سنغافورة من حيث الأصل فإن سنغافورة بالتالي هي موطن لمعتقدات دينية مختلفة، مما يجعلها تهتم بالأعياد والمناسبات المختلفة
  • السياحة العلاجية: تحرص سنغافورة على إقامة الكثير من مراكز العلاج وكذلك صالات الماسّاج، كما تحرص على إقامة العديد من المنتجعات الصحية العصرية.
  • السياحة الترفيهية: تحرص سنغافورة على تفعيل الأنشطة الترفيهية المختلفة، مثل إقامة المهرجانات كمهرجان المصابيح وغيره، كما تقيم الكثير من الاستعراضات الراقصة وغيرها من الألعاب المسليّة.

أهم المعالم السياحية في سنغافورة

من أهم عوامل نمو السياحة بسنغافورة، ومن هذه المعالم:

  • حديقة حيوانات سنغافورة: تحتوى هذه الحديقة أنواع مختلفة من الحيوانات كما إنها تحتوى على الكثير من المناظر الطبيعية والواحات، كما إنها تشتمل على أنشطة لجذب السائحين.
  • حديقة سنغافورة النباتية: وتبلغ مساحتها  740,000 كم مربع، وهي من الحدائق التي يوجد بها الكثير من البحيرات، وهي موطن حديقة الاوركيد الوطنية، ويوجد بها الكثير من الغابات الكثيفة من الداخل، وتحتوي على ثلاثمائة نوع من أنواع النبات، لذلك هي من المعالم السياحية التراثية العالمية.
  • حدائق الخليج: تميل لكونها إحدى المحميات الطبيعية في سنغافورة، حيث تبلغ مساحتها 1.01 كم مربع، تم تصميمها بأسلوب عصري رائع، فضلاً عن احتوائها العديد من التماثيل المنحوتة ذات طابع التصميم المختلف والجديد.
  • معرض سنغافورة الوطنيّ: يوجد هذا المعرض في مبنى قديم لمحكمة سنغافورة العليا، ويحتوى على العديد من الأعمال الفنية من التاريخ والتراث.
  • التلال الجنوبية: تضم هذه التلال العديد من الحدائق المتصلة والتي تقع جميعها بين منتزهي “كينت ريدج” و”جبل فابر” وكذلك محمية لابرادور الطبيعية، مارّة بالجسر المعلق الذي يطلق عليه “أمواج هندرسون” والذي يرتفع عن الأرض بمعدل ستة وثلاثين متراً.

تاريخ السياحة في سنغافورة

واجهت سنغافورة الكثير من الصعاب لتطوير السياحة لديها، وخاصةً بعد الأزمة المالية التي واجهتها بين عامي 2008-2009، حيث قامت بالعديد من المشروعات وتنفيذ خطط تنمية لشتى المجالات مما نتج عنه زيادة في نسبة الاقتصاد السنوي بلغت 10% سنوياً.

ساهم هذا التطور للدولة في زيادة نسبة الزائرين لها، حيث:

  • بلغ عدد الوافدين لسنغافورة 4.7 مليون وافد.
  • بلغ عدد الزائرين الصينيين لسنغافورة نحو  960.000 زائر.
  • عدد الزائرين الهنديين نحو 300.000 زائر.
  • عدد الزائرين الأندونيسيين نحو 725.000 زائر.
  • عدد الزائرين الماليزيين نحو 283.000 زائر.
  • عدد الزائرين الأستراليين نحو 263.000 زائر.
  • عدد الزائرين الأمريكيين نحو 189.000 زائر.
  • عدد الزائرين اليابانيين نحو 220.000 زائر.
  • عدد الزائرين من كوريا الجنوبية نحو  182.000زائر.
  • عدد الزائرين الفلبينيين نحو  161.000 زائر.

تكلفة السياحة بسنغافورة

  • يمكن التنقل وزيارة كافة الأماكن في سنغافورة في مدة قليلة لا تقل عن ثلاثة أيام.
  • تبلغ تكلفة الانتقالات من مطار سنغافورة إلى أي مكان آخر تتراوح بين  2-4 دولار.
  • تصل تكلفة الانتقال من سنغافورة إلى ماليزيا بالطيران أو الباص بين 10-60 دولاراً.
  • تبلغ تكلفة الانتقال في سنغافورة بواسطة المترو بـ 29 دولاراً.

تكلفة الإقامة في سنغافورة

  • تصل تكلفة الإقامة في فنادق متوسطة في سنغافورة ثلاثة نجوم تصل في الليلة إلى  70 دولاراً.
  • تصل في الفنادق الخمس نجوم في الليلة إلى  170 دولاراً.
  • تصل تكلفة الطعام بالنسبة للوجبات الخفيفة إلى 4 دولار، بينما للعائلات فهي تكلف الفرد 5 دولار.

وأخيراً، تعتبر السياحة في سنغافورة ذات تكلفة مناسبة للجميع، إذ يمكنك التمتع بمعالمها الرائعة، وكذلك زيارة جميع الأماكن بها في مدة قصيرة وتكلفة غير باهظة.

السابق
ما هو سور الصين العظيم
التالي
السياحة في مصر وأشهر المعالم السياحية