حول العالم

متحف بيريز للفنون ميامي PAMM

متحف بيريز للفنون ميامي

متحف بيريز للفنون ميامي:

نظرًا لقربه من الماء فقد تم رفع المتحف عن الأرض؛ ليتم وضع الفن فوق مستوى عرام العاصفة، كما يتم استخدام المساحة الموجودة أسفل المبنى لوقوف السيارات في الهواء الطلق، كما أنه وارتفاعًا من مستوى موقف السيارات، فقد تصبح الدعامات التي تدعم منصة المتحف أعمدة تدعم مظلة مُظللة تغطي الموقع بأكمله، مما يخلق مساحة عامة تشبه الشرفة الأرضية، والتي ترحب بزوار المتحف والمتنزه، وفي مواجهة الخليج يربط درج عريض المنصة بكورنيش الواجهة البحرية.

يعد هذا المتحف جزء من الواجهة البحرية لوسط المدينة المعاد تطويرها على خليج (Biscayne Bay)، حيث إن جيرانه المباشرون هم متحف باتريشيا وفيليب فروست للعلوم والطريق السريع الرئيسي الذي يربط البر الرئيسي لميامي بشاطئ ميامي. تم توجيه (PAMM) الجديد في نفس الوقت نحو الحديقة والمياه والمدينة، وهو عبارة عن هيكل مفتوح وجذاب من جميع الجوانب على حد سواء.

 

ما لا تعرفه عن متحف بيريز للفنون ميامي:

يوفر المتحف إطلالات سخية على الخارج، ومع ذلك فإن جميع نوافذ المبنى الممتدة غائرة، مع وجود ألواح خشبية أسفل عوارض خرسانية لتقليل تأثير الشمس على الزجاج وتقليل استهلاك المبنى للطاقة لأغراض التبريد، كما أن النباتات الاستوائية المختارة لمرونتها للظروف المحلية تبتلع النظام الهيكلي.

كما سيخلق السقف والنباتات مجتمعة مناخًا محليًا شاملًا يقلل من فجوات درجات الحرارة الشديدة بين الخارج والداخل في الطقس الحار، حيث إن السطح الخارجي للجدران الخرسانية الضخمة للمتحف محفور في أماكن ومصقول في أماكن أخرى. عندما تكون بالقرب من الزجاج تكون الخرسانة ناعمة وعاكسة، وعند مواجهة الخارج تصبح الخرسانة خشنة وتكشف عن مكوناتها الطبيعية.

وبدلاً من أن يكون “صندوق مجوهرات” منعزلًا (Schatzkammer) لعشاق الفن والمتخصصين، فقد يوفر المتحف مساحة عامة مريحة للجميع، حيث إنها امتداد للحديقة، كما تقدم انتقالات تدريجية من الخارج إلى الداخل من الدافئ إلى البارد، ومن الرطب إلى الجاف ومن الشارع إلى الفن.

كما يأتي تعبير المبنى من المظلة والمنصة والأعمدة والغطاء النباتي؛ بمعنى آخر الشرفة الأرضية تحتل الموقع بأكمله. يتداخل الحجم الداخلي للمتحف بداخله معلقًا وسط الإطار الهيكلي كل طابق يتخذ الشكل الذي يحتاجه، ونظرًا لأن صالات العرض لم يكن من الضروري أن تتناسب مع أي شكل معين، فلدينا الحرية في تطوير التصميم التنظيمي، بالتعاون الوثيق مع موظفي المتحف إلى ما بدا وكأنه التكوين الأمثل لعرض المجموعة المتنامية وتطويرها، بالإضافة إلى توفيرها مساحة واسعة للمعارض المؤقتة.

يتم تنظيم (PAMM) حول أربعة أنواع مختلفة من المعارض؛ نظرة عامة والتركيز والمشروع وصالات العرض الخاصة، حيث إنها تشغل جزءًا من الطابق الأول والطابق الثاني بأكمله، كما تعمل معارض النظرة العامة، التي تعرض مجموعة المتحف، كنسيج يربط بين أنواع المعارض الأخرى، حيث إنها متصلة بشكل مائع في تسلسل غير خطي فهي تسمح بتشكيل العلاقات بين المسافات.

 

خصائص متحف بيريز للفنون ميامي:

يتميز بفتحات كبيرة تطل على المنتزه ووسط مدينة ميامي والخليج والطريق السريع، وعلى طول هذا التسلسل المتدفق للغرف، تُظهر المساحات المغلقة المفردة التي تتخللها النوافذ فنانًا فرديًا أو موضوعًا أو مجموعة معينة أو عملًا مفوضًا. تسمى هذه المساحات معارض التركيز والمشروع، كما أن النوع الرابع منه هي صالات المعارض الخاصة والتي تعمل كقاعات عرض واسعة مصممة لاستيعاب المعارض الفنية المعاصرة.

كما تشكل معارض النظرة العامة والتركيز والمشروع تسلسلاً ثابتًا وإيقاعيًا عبر المبنى متفاوتًا في النسبة والعلاقة مع الخارج. من ناحية أخرى، تتميز صالات المعارض الخاصة بالمرونة مع عدد أقل من الفتحات للخارج، ويمكن تقسيمها إلى أجزاء بجدران مؤقتة.

المساحات في PAMM وأهميتها النسبية محددة للغاية، حيث يمكن اعتبارها نقيضًا للمكعبات المرنة والمجردة البيضاء التي كانت عقيدة في أحدث المساحات الفنية المبنية، كما يتم استخدام الخرسانة والخشب في تركيبات مختلفة تعكس المواد الخارجية للمبنى.

كما يتم تفصيل الجدران الجافة النموذجية بطريقة يمكن قراءتها كما تمت إضافتها إلى الهيكل الرئيسي، ومن أجل تعزيز الانتقال من الداخل إلى الخارج، فقد تم تصميم نظام موليون خرساني مخصص يحتوي على أكبر زجاج مقاوم للأعاصير تم استخدامه على الإطلاق في فلوريدا.

في قلب المبنى يربط درج كبير مثل المعرض بين مستويي المعرض، حيث يعمل هذا السلم أيضًا كقاعة احتفالات باستخدام ستائر عازلة للصوت بتكوينات مختلفة لتوفير مساحة للمحاضرات وعروض الأفلام والحفلات الموسيقية والعروض.

كما يقع متجر المتحف والحانة الصغيرة على مستوى المنصة وموجهان إلى الخليج، وتقع مرافق التعليم والبحث في الطابق الثالث جنبًا إلى جنب مع مكاتب المتحف. حيث يتم وضع هذه المساحات المشتركة في محيط المبنى، مما يزيد من تعرضها إلى الشرفة وخليج بيسكين ومتنزه المتاحف.

السابق
متحف سان فرانيسسكو للفنون الحديثة
التالي
متحف هارلي ديفيدسون