حول العالم

مدن سرية لا تظهر على الخرائط .. ما أسرارها ؟

مدن سرية لا تظهر على الخرائط .. ما أسرارها ؟

الأماكن الأكثر سرية في العالم 

يوجد بعض الأماكن على الأرض لا يعلم عنها الكثير، وهي أماكن خصصت لتكون خطط مستقبلية للحماية من تغيرات الحياة ، حيثُ يوجد في مكان ما غير معروف على الخريطة كهف في سفح جبل يُعدّ هذا المكان من أكثر الأماكن على وجه الأرض قسوة، الذي يخزن بداخله أساسيات الحياة لبقاء الإنسان في حالة حدوث أي كارثة، حيثُ يُعدّ هذا المكان أحد أكثر الأماكن سرية على الأرض، التي لم يرد أي معلومة عنها في كتب السفر ومن أكثر أماكن العالم سرية ما يلي:

مخبأ جيمس بوند السري

هي قاعدة “ سلاح الجو الملكي مينويث هيل” في شمال يوركشير في بريطانيا تمّ افتحها عام 1954 من قبل مكتب الحرب البريطاني، وهي قاعدة مكونة من عدّة قباب بيضاء

ويُعتقد الكثير أنّ هذا الموقع عبارة عن قاعدة تضم أكبر نظام مراقبة في العالم يعمل على جمع كافة المعلومات الاستخباراتية لصالح دولة أمريكا وبريطانيا، كما تضمّ القاعدة أكثر من 1205 موظف يعملون بشكل سري غاية في الغموض.

كهف سري يمكنه إطعام العالم “حرفيا”

هناك توقعات تشغل تفكير الكثير من العلماء والباحثين حول العالم ، في حالة حدوث كارثة طبيعية دمرت العالم فكيف سوف تصبح الحياة مع من نجا من هذه الكارثة، وقام العلماء بعمل خطط مستقبلية في حالة حدوث أي كارثة لضمان بقاء البشرية.

حيثُ تمّ اختيار كف في سفح جبل في مكان منغزل تمامًا عن الأماكن المأهولة بالبشر لتخزين جميع البذور لجميع المحاصيل التي عرفها الإنسان حتّى وقتًا الحالي في مخزن “ Svalbard” العالمي في دولة النرويج وهو عبارة عن بنك للبذور يضمّ ما يقارب 250 نوعًا من البذور مخزنة في تربة صقعية طبيعية ليكون أكبر مخزن للبذور في العالم للحفاظ على بقاء البشرية في حالة أي كارثة طبيعية.

يقع هذا المخزن في كهف وسط الطريق بين النرويج والقطب الشمالي في جزيرة نائية من الصعب الوصول إليها ولقد تمّ افتتاح الكهف في عام 2008، ويُعدّ هذا المكان هو مركز إمداد العالم بالغذاء ويتيح للأجيال القادمة القادرة على التغلب على متغيرات المناخ والنمو السكاني كذلك.

ويرجع اختيار هذا المكان ليكون أكثر الأماكن أمنًا للحفاظ على مخزون البذور في حالة التعرض لحدوث أي كارثة طبيعية، كما يظهر مدخل الكهف على بعد 100 متر داخل الجبل من مستوى سطح البحر .

الجزيرة المحرمة وموطن الأسرة الحقيقية “روبنسون” 

تُعدُّ جزيرة “Ni’hau” أصغر الجزر الأستوائية المأهولة بالسكان في هاواي، وتتميز بطبيعتها الساحرة من أشجار النخيل ومجموعة من أندر الحيوانات مع جو ساحر ومياه البحر الزرقاء، ومع ذلك فإنها جزيرة غير مسموح بالسفر لأي شخص.

وفي عام 1864 قامت إليزابيث سنكلير بشراء الجزيرة مقابل 10 ألف دولار فقط، وعاشت الملكة مع أحفادها وأصبحت الجزيرة مخصصة لعائلة روبنسون، وتمد إطلاق لقلب الجزيرة المحرمة عليها حيثُ لا يسمح بدخول أي شخص دون الحصول على دعوة خاصة من أحد سكان الجزيرة التي يبلغ عددهم 160 نسمة فقط.

ويعيش سكان الجزيرة في عزلة تامة عن العالم حيثُ لا توجد أي وسيلة من وسائل التواصل بالعالم، ويقوم خفر السواحل بمراقبة الجزيرة بشكل دوري للتأكد من عدم دخول أي شخص غريب أو هبوط أي طائرة على الجزيرة، يتعلم أطفال الجزيرة في مدارس تعمل بالطاقة الشمسية، ويتحدث سكان الجزيرة لغة “Hawaiian” وهي اللغة الرسمية في هاواي.

المدينة السرية 

مدينة “Mezhgorye” أحد المدن المغلقة تمامًا عن العالم في جمهورية بشكورتوستان بروسيا، ولقد تم تأسيسها في عام 1979 ويبلغ عدد سكانها 17 ألف و 353 نسمة فقط، ولقد تمّ إنشاء عدّة مشاريع كبيرة داخل المدينة في أثناء فترة الحرب الباردة في منتصف السبعينيات.

ويشاع عن هذه المدينة أنها تقع بالقرب من منشأة كبيرة داخل أعماق جبال الأورال، ولا توجد أي معلومات حول حجم هذه المدينة، كما يُقال أنها تضم عدد كبير من قطع الآثار الروسية مع مخزون كبير من الطعام و مخبأ نووي، بالرغم من كل هذا لا أحد يعرف حتَّى الأن أي معلومات أكيد حول المدينة السرية.

الجزيرة القاتلة 

واحدة من أكثر المدن سرية وغموضًا في العالم، تقع في شمال جزيرة Sentinel، التي يمنع على أي شخص دخولها، وسكان الجزيرة هو قبيلة Sentinelese ولا تسمح المدينة بأي نوع من الاتصال مع دول العالم وقد تمّ منع السفر إليها في عام 1956، ولكن في العام الماضي تمّ التصريح لبعض من الباحثين لدخول الجزيرة، ولقد قام سكان الجزيرة بقتل مجموعة من  الصيادين حاولوا الدخول للجزيرة في عام 2006.

كهوف قديمة كانت أول ملجأ للإنسان 

كهف Lascaux هو أحد عجائب العالم ويوجد في دولة فرنسا  قد تمّ اكتشافه في عام 1948، يوجد على جدران الكهف مجموعة من الرسومات التي تُعدُّ من أروع الرسومات والأعمال الفنية، وقد السماح للسائحين بدخول الكهف ولكن العلماء والباحثين وجدوا أنّ ثاني أكسيد الكربون الناتج عن عملية التنفس للزوار الحق الضرر بالرسومات لذلك لم يسمح بأي شخص بدخول الكهف بعد ذلك إلا عدد محدود من الباحثين.

جبل تجوية العاصفة 

هو أحد الأماكن السرية التي يُعد كأنها من عالم الخيال، جبل الطقس في فرجينيا وهو مكان عُد ليكون المركزي الرئيسي للحكومة الفدرالية في حالة وقوع أي كارثة طبيعية للعالم، ويوجد هذا المكان في الولايات المتحدة الأمريكية في Blue Ridge Mountains حيثُ يطلق عليه مخبأ يوم القيامة أبعاد أسطورية.

ويوجد في هذا المكان مجمع مجموعة من اللوحات تم نقلها في عامي 1981،1979 حيثُ تمّ افتتاح المجمع في الحرب العالمية الثانية، ويضمّ كذلك مركز لتدريب العسكريين، كما يقال أنّ جبل الطقس يضمّ محطات للإذاعة والتلفزيون، ومحطة لتوليد الكهرباء عن طريق الهواء، كما لا يسمح بدخول المسؤولون الأمريكان للمجمع.

أشباح الموت الأسود 

وهي جزيرة Poveglia الإيطالية، التي لا يستطيع أحد من داخل أو خارج إيطاليا الدخول للجزيرة ولقد كانت هذه القطعة التي تقع في وسط بحيرة البندقية بين البندقية ومدينة ليدو منطقة حجر صحي لمرض الطاعون الدبلي عام 1348.

وفي عام 1922 تحولت الجزيرة إلى مكان يضمّ مرضى الأمراض العقلية، ولكن المرضى تلقوا أسوأ معاملة وأشد أنواع التعذيب، ويقال أنّ الجزيرة يوجد عليها أكثر من 100 ألف جثة وأصبحت من أكثر الأماكن حول العالم التي تشتهر بوجود الأشباح، بالرغم من ذلك إلى أنّه يقال أنّ مازالت هناك أشجار الكروم مزدهرة بصورة كبيرة مع أنّ التربة تحتوي على رماد جثث المرضى.

وحتى الأن ما زالت المصحات العلاجية للأمراض العقلية الضخمة في المدينة تحافظ على وجودها بكامل أدواتها العلاجية والأدوات التي كانت تستخدم في تعذيب المرضى.

مدن مذهلة تحت الأرض

  • مدينة البتراء القديمة في الأردن: بُنيت مدينة البتراء في الأردن في القرن الثاني الميلادي ويوجد أكثر من 85 % من المدينة تحت الأرض، الأمر الذي يعتبر لغزًا كبيرًا عجز العلماء عن معرفته حيثُ يوجد تحت الأرض مدينة كاملة تضمّ عدد من المنازل يمكنها أن تضم عدد من السكان يصل إلى 3000 شخص، كما تضمّ المدينة عدد من المسارح والمذابح الدينية كذلك.
  • مدينة Naours في فرنسا: مدينة كبيرة تحت الأرض تضم عدد كبير من الغرف يصل إلى 300 غرفة، وعدد من الآبار والمخابز، والمصليات، وإسطبلات الخيول حيثُ تم بنائها في القرن الثاني الميلادي، وأصبحت المدينة في القرن التاسع الميلادي موطنًا للفايكنج ووصل عدد سكان المدينة إلى 3000 نسمة في القرن السابع عشر الميلادي لتصل المدينة بذلك العدد إلى ذروتها.
السابق
مدينة كيتو عاصمة الاكوادور
التالي
كم عدد دول قارة أسيا ؟