حول العالم

مدينة زادار في كرواتيا

مدينة زادار في كرواتيا

نبذه عن مدينة زادار:

مدينة زادار التي جدرانها تعبق بالتاريخ القديم، حيث يزيد عمرها عن ثلاثة ألاف سنة والغنية بالمعالم التاريخية الأثرية، كما أنها تمتاز بعالم من الهندسة المعمارية والفن فهي مدينة كاملة الأوصاف، قلب المدينة هو المدينة القديمة التي يوجد بها المعالم الرائعة بما في ذلك الأثار الرومانية والهندسة المعمارية من العصور الوسطى والعديد من الكنائس القديمة، وإلى جانب هذه البلدة القديمة سوف يجد السياح سلسلة من الشواطئ الجميلة على طول ساحل زادار حيث يمكنهم أخذ حمام شمس والسباحة والإسترخاء، لذلك تعتبر مدينة زادار من بين أجمل الأماكن في كرواتيا.

مدينة زادار تعتبر من أقدم المدن في كرواتيا، وهي ليست معروفة مثل غيرها من المدن الكرواتية، بالرغم من ذلك إلا أنها تمتلك العديد من الكنوز الأثرية التي تشمل الكنائس الرائعة التي يعود تاريخها إلى القرون الوسطى والأطلال الرومانية والمنتدى الروماني ومركز المدينة القديم، حيث تمتلك المدينة العتيقة التي يمتد تاريخها البدائي إلى العصر الحجري القديم العديد من المعالم الدينية والأثرية التي شارك في بنائها الرومان والبيزنطيون ليستمتع برونقها سياح هذه الأيام، هذا بالإضافة إلى عدد من المنتزهات الترفيهية والمحميات الطبيعية والشواطئ الساحرة المُطلة على البحر الأدرياتيكي.

أين تقع مدينة زادار؟

مدينة زادار التي تفوح منها رائحة التاريخ العريق من جميع أنحاء المدينة، تقع في كرواتيا في الجهة الشمالية من دلماسيا التي تطل على البحر الأدرياتيكي مقابل إيطاليا، التي تعتبر وكأنها متحف في الهواء الطلق الذي تنبعث منه التراث التاريخي منذ العصور القديمة، يبلغ عدد السكان في هذه المقاطعة 72187 نسمة، 92.77٪ منهم من الكروات.

المعالم الأثرية في مدينة زادار:

1- متحف الزجاج القديم:

متحف الزجاج القديم الذي يوجد في مدينة زادار، حيث يعود تاريخه إلى القرن الثامن عشر، كما أنه يتميز بوجود مجموعة كبيرة من الأواني الزجاجية الرومانية، بما في ذلك كؤوس فريدة وأكواب وقوارير وجرات كانت تستخدم في الاحتفالات الدينية أو حمل الزيوت أو الكريمات أو الأدوية.

2- كاتدرائية زادار:

كاتدرائية زادار أو ما تعرف بسانت أناستازيا التي توجد في مدينة زادار، التي يعود تاريخها إلى القرن التاسع وكان بناءها على يد البيزنطيين، ولكن في القرن الثاني عشر والقرن الثالث عشر تم إعادة بناءها على الطراز الروماني، وتتميز بواجهتها الخارجية الجميلة مع مداخلها الثلاثة فضلا عن اثنين من نوافذ الورود الجميلة، وتشمل المعالم الداخلية مذابح من الحجر وجوقة خشبية مذهلة منحوتة وبرج الجرس الجميل الذي يعود تاريخه إلى القرن الـ15 ويمكن للزوار تسلقه للاستمتاع بإطلالة جميلة على المدينة، كاتدرائية زادار التي تعتبر من أهم المعالم الأثرية للمدينة، وذلك يعود إلى التاريخ العريق الذي مرت به.

3- متحف زادار الأثري:

متحف زادار الأثري الذي يوجد في المدينة، حيث يعتبر من أهم المعالم الأثرية بمدينة زادار وذلك يعود إلى دوره في شرح تاريخ وثقافة وتراث المدينة على مر القرون منذ أقدم العصور لغاية المرحلة المعاصرة، كما أنه من أقدم المتاحف في كرواتيا الذي يعود تاريخ افتتاحه إلى عام 1832 وهو مكرس لتاريخ المدينة الغني ومكان جيد لإلقاء نظرة عامة عن التأثيرات التي شكلت منطقة دالماسيا.

متحف زادار الأثري ينقسم إلى طابقين، حيث أن الطابق الأرضي يوجد به عدة قاعات مخصصة لعرض الأثار من القرن السابع وحتى القرن الثاني عشر، بالإضافة إلى المقتنيات التي يرجع تاريخها إلى العصور الرومانية والبيزنطية ونموذج لتخطيط المدينة، أما الطابق الثاني يتم عرض أقدم فترات التاريخ بما في ذلك مجموعات تعود إلى العصر الحجري القديم والعصر الحجري الحديث وتشمل النحاس والبرونز والأسلحة والمجوهرات الثمينة والفخار والتحف.

4- كنيسة القديس دوناتوس:

كنيسة القديس دوناتوس التي توجد في مدينة زادار، حيث يعود تاريخها القديم إلى القرن التاسع وهي موجودة في أعلى المنتدى الروماني القديم، كما أنها كنيسة بيزنطية ذات خلفية رومانية، وتعد الكنيسة من أهم المعالم في المدينة حيث تتميز بهيكلها الدائري المميز والفريد، ويضم المبنى العديد من عناصر الهيكل الأصلي بما في ذلك اثنين من الركائز الداعمة له، وقد تمت إزالة أرضية الكنيسة لإظهار الحجارة الأصلية للمنتدى على الأرض أدناه، والعديد من الحجارة المستخدمة لبناء الكنيسة أخذت من المنتدى كذلك، وهي واحدة من أبرز الأمثلة على العمارة البيزنطية في دالماسيا.

5- كنيسة القديس كريسوغونوس:

كنيسة القديس كريسوغونوس التي توجد في مدينة زادار، التي يعود تاريخ بناءها إلى القرن الثاني عشر على يد القديس بينيديكتينس، كما أنها تعتبر من أجمل معالم المدينة، حيث تم بناءها على موقع السوق الروماني القديم، وتشمل أبرز المعالم الداخلية ثلاث مذابح مذهلة يعود تاريخها إلى أوائل القرن الـ17 فضلاً عن عدد من اللوحات الجدارية المحفوظة جيداً من القرن الـ13، وعلى بعد خطوات تقع كنيسة سانت سميون التي تعود إلى القرن الـ17.

6- جدران المدينة والبوابات:

مدينة زادار التي توجد في كرواتيا تتميز بالجدران والبوابات الأثرية القديمة التي يعود تاريخها إلى عام 1560، كما تشتهر مدينة زادار بالأسوار والبوابات الدفاعية التي يرجع أقدمها لعهد الرومان، حيث أنها موجودة بالقرب من جسر المشاة على طول الجدار الشرقي، لا يتبقى سوى أربعة بوابات محفوظة بشكل جيد أشهرها بوابة لاند جيت وتتزين بالعديد من النقوش المثيرة للاهتمام بما في ذلك شعار البندقية وأسد القديس مارك ونصب تذكاري للبحارة.

وبالإضافة إلى أن مدينة زادار تتميز بالأسوار والبوابات التي بنيت خلال حكام البندقية بعد ذلك، كما تشتهر البلدة القديمة أيضاً بأربع بوابات ترجع إلى عصر النهضة وهي أحدثهم وأكثرهم احتفاظاً بهيئتها ورونقها إلى الحين، وأيضاً تشتهر بوابات زادار كرواتيا بما يزينها من شعارات تمثل الفترة التي شهدت بنائها كقوس الرومان، شعار البندقية، شعار البحارة القدامى، أسد القديس مارك، وغيرها.

7- ساحة الشعب:

ساحة الشعب التي توجد في مدينة زادار الكرواتية، التي يعود تاريخ إنشاءها إلى القرن السادس عشر، وهي واحدة من أشهر الأماكن الأثرية وأهم الساحات الموجودة في المدينة التي تعتبر بمثابة متحف مكشوف ويعود ذلك إلى تاريخها الطويل والعريق، بالإضافة إلى ما تحتويه من مباني ومعالم أثرية بما في ذلك كنيسة غرادسكا سترازا التي بنيت في منتصف 1500 وتتميز ببرجها الكبير الذي أضيف في القرن 18 ويتزين بساعة جميلة، وفي الجانب الآخر يقع مبنى غرادسكا لوزا الذي بني في عام 1565 وكان يستخدم لنشر الإعلانات العامة ويتم استخدامه في الوقت الحاضر كمعرض عام للفنون، هي الأجمل والأكثر شعبية بين السياح الزائرين للمدينة.

8- المنتدى الروماني:

المنتدى الروماني الذي يوجد في مدينة زادار، الذي يعود تاريخه إلى القرن الأول على يد الإمبراطور أوغسطس، وهو أكبر منتدى روماني يقع شرق البحر الأدرياتيكي، وذلك حسب النقوش التي تم العثور عليها في موقع التنقيب عندما تم اكتشاف المنتدى، حيث أن بعد الأضرار التي لحقت به بالقنابل في الحرب العالمية الثانية، وتم إخلاء المكان وبحلول الستينيات أخذ شكل مرةً أخرى، لكن ما تبقى هي شظايا من الأعمدة والدعامة، حيث تلقى المجرمون عقوبة علنية للغاية، اختفى المعبد والكنيسة التي وقفت مرة واحدة هناك، ولكن لا يزال بإمكانك تتبع الأرض المرتفعة لأسسها.

9- كنيسة القديسة مريم:

كنيسة القديسة مريم التي توجد في مدينة زادار، حيث يعود تاريخ بناءها إلى القرن الحادي عشر وهي موجودة في الجهة الشرقية من المنتدى الروماني، حيث تعرض المبنى لأضرار في الحرب العالمية الثانية، ولكن تم ترميمه بالكامل ويحتوي اليوم على واحد من أكثر المعروضات الثمينة في المدينة، كما يتميز المعرض الدائم للفن الديني بمجموعة من القطع الأثرية الدينية المصنوعة من الذهب والفضة مصحوبة بأنسجة ومخطوطات وأعمال مطرزة وتطريزات تمتد على مدار ألف عام بين سبعينيات القرن الماضي، يتم تشغيل المعرض بالكامل من قبل راهبات الدير وهناك علامات ترجمة باللغة الإنجليزية.

10- كاتدرائية القديس أناستازيا:

كاتدرائية القديس أناستازيا التي توجد في مدينة زادار، التي تتميز بالفسيفساء المسيحية المبكرة التي تعود إلى بازيلكا الأصلية، كما تعتبر من الأماكن المحتملة للتراث العالمي، حيث تقع على موقع كنيسة مسيحية مبكرة تأسست عام 300، بدأ المبنى الذي تراه اليوم في القرن الثامن عشر، وهو مثال آخر على مجموعة زادار الرائعة للهندسة المعمارية الرومانية، حيث قام البابا ألكساندر السابع بتكريسها في عام 1177، وبعد ذلك بأكثر من 800 عام قام البابا يوحنا بولس الثاني بزيارة الكاتدرائية في عام 2003. حيث أن أحدث برج جرس للكاتدرائية هو الأحدث، حيث بدأ في القرن الخامس عشر ولم يكتمل إلا في نهاية القرن التاسع عشر.

11- كنيسة القديس سمعان:

كنيسة القديس سمعان التي توجد في مدينة زادار الكرواتية، حيث أنها تتميز بوجود قطعة فنية رائعة محمية من قبل اليونسكو التي يرجع تاريخها إلى السبعينيات، هذه الكنيسة هي الأكثر شهرة لما يكمن في الداخل، أما المظهر الخارجي جذاب، لكنه غير مخطط نسبياً مقارنة بالآخرين في المدينة، حيث تم العثور على صندوق داخل الكنيسة يتميز الصندوق بمشاهد تصور طفولة القديس سمعان وحياته وموته، بالإضافة إلى بعض معجزاته، وهناك أيضاً رسوم توضيحية رائعة لزادار حول هذا العمل الفني المذهل.

 

السابق
السفر إلى طرابزون
التالي
مدينة بيرن