حول العالم

مدينة ليماسول في قبرص

مدينة ليماسول في قبرص

نبذه عن مدينة ليماسول:

مدينة ليماسول التي تزخر بالمعالم والأثار التاريخية لكثير من العصور والحضارات التي مرت عليها، حيث يعود تاريخها إلى العصور البيزنطية وهي من أهم الموانئ التجارية في البحر الأبيض المتوسط، وقد تم بناء ليماسول بين مدينتين عريقتين، أماتونتي وكوريون، وخلال الإمبراطورية البيزنطية كانت تُعرف باسم نيابوليس، حيث أصبحت كلتا المستوطنتين الآن من المواقع الأثرية البارزة التي تجذب هواة التاريخ من جميع أنحاء العالم.

مدينة ليماسول التي تعتبر الجسر بين العالم الأرثوذكسي في أوروبا الشرقية وأوروبا الغربية بسبب موقعها الهام، كما أنها تجمع بين جمال الطبيعة والمناطق التاريخية، فبذلك تصبح من أهم المدن الجاذبة للزوار من مختلف أنحاء العالم، كما تعتبر مدينة ليماسول المدينة الثانية في قبرص من حيث المساحة والأهمية بعد نيقوسيا العاصمة، فهي مدينة جميلة تتميز بسواحلها الممتدة على البحر المتوسط، ومن أهم المعالم في المدينة كوريون القديمة وقلعة ليماسول ومنتزه ليماسول وقلعة كولوسي وحديقة فاسوري ووترمانيا، كما تضم عدداً كبيراً من الفنادق الفاخرة والمطاعم والمقاهي ومحال بيع الهدايا ومراكز التسوق.

المعالم الأثرية في مدينة ليماسول:

1- كوريون القديمة:

كوريون القديمة التي توجد في مدينة ليماسول حيث يعود تاريخها إلى القرن الثاني عشر قبل الميلاد، حيث يمكنك رؤية المدينة القديمة بأطلالها القديمة والمسارح العديدة والمباني الأثرية التي تعود إلى العصر البيزنطي والعصر الروماني بكل ما يعنيه من العظمة والإبهار والتماثيل الضخمة شاهقة الارتفاع والتي تتميز بالدقة وتقديس الجمال، كل ذلك مع إطلالة رائعة على السواحل الفيروزية الجميلة، حيث أن هناك 6000 سنة من تاريخ البشرية في هذه المدينة الأثرية المحمية من قبل اليونسكو.

بالإضافة إلى أن المدينة كانت خلال العصر الروماني في أوجها حيث كانت غنية بالفسيفساء الزاهية والعديد من الحمامات والمسارح الرائعة، وقد ذكرت في ذلك الوقت في كتابات بليني الأكبر و بطليموس، في وقت لاحق من تاريخ مدينة كوريون اعتنقت المدينة المسيحية، حتى تتمكن من الاطلاع على المنطقة الأسقفية، مقر أسقف كوريون.

2- قلعة ليماسول:

قلعة ليماسول التي توجد في مدينة ليماسول حيث يعود تاريخها إلى القرن العاشر خلال الحكم البيزنطي، التي تتميز بالجدران المحصنة ذات قيمة أثرية عظيمة، كما أنها لها أهمية خاصة حيث أن الملك ريتشارد قلب الأسد قد تزوج في هذه القلعة من برينجاريا ونصب فيها نفسه ملكاً على قبرص أيضاً وقام الاحتفال في الفناء الخارجي للقلعة، حيث استخدمت القلعة كسجن من قبل الإنجليز، أما الآن تحولت القلعة إلى متحف يضم الكثير من المقتنيات التاريخية تعود إلى العصور الوسطى، وأيضاً قطع حربية أثرية، وأصبحت من معالم السياحة في قبرص التي يهتم السائح بزيارتها خصوصاً المولعين بالتاريخ القديم ومشاهدة أثاره ومعالمه.

3- قلعة كولوسي:

قلعة كولوسي التي توجد في مدينة ليماسول حيث يعود تاريخ بناءها إلى القرن الثالث عشر، التي تتميز بالفن المعماري العسكري، وهي من أشهر المعالم التاريخية في المدينة حيث تقع في الجهة الغربية من المدينة، كما تضم القلعة العديد من الأثار حولها وحافظت على شكلها الخارجي وغرفها الداخلية، وتمثل القلعة معقل صليبي سابق لقرية تسمى كولوسي، وهي تمتلك منشآت واسعة كانت تستخدم في ذلك الوقت لإنتاج السكر باستخدام أحد أهم الصادرات القبرصية المعروف باسم قصب السكر المحلي.

4- أثار أماثوس:

أثار أماثوس التي توجد في الجهة الشرقية من مدينة ليماسول، حيث يعود تاريخها إلى عام 1100 قبل الميلاد، وهي عبارة عن مجموعة من الأثار القديمة التي خلفتها الحضارات التي مرت على المدينة في منطقة تسمى أماثوس، كما أنها من أهم الممالك القديمة في قبرص وتعتبر من أجمل المعالم الأثرية في المدينة.

5-

متحف الأثار العام:

متحف الأثار العام الذي يوجد في مدينة ليماسول حيث يتميز بتتبع تاريخ وتطور الحضارة في قبرص، كما أنه يضم العديد من المجموعات الأثرية التي تعود إلى العصر الحجري والعصر الروماني والعصر البرونزي، وهناك مجموعة من الفخار والمجوهرات الذهبية والعملات المعدنية والمزهريات والأقراط والمنحوتات والأعمدة، بالإضافة إلى العناصر الهلنستية وأواني النبيذ المزخرفة على شكل حيوان ونحت قائم بذاته للإله الروماني بيس.

6- ملاذ أبولو:

ملاذ أبولو الذي يوجد في مدينة ليماسول حيث يعود تاريخه إلى عام 700 قبل الميلاد، وهو من أهم المواقع الدينية في المدينة في ذلك الوقت حيث كان الناس يأتون إليه لعبادة أبولو، ويقع هذا المعبد في الجهة الغربية من مدينة كوريون القديمة، كما بقيت شظايا كبيرة من الحرم، بما في ذلك جزء من الجدار وأروقة المعبد والسلالم والأعمدة ونصب تذكاري.

 

السابق
مدينة تريبينيي في البوسنة والهرسك
التالي
دول سياحية جميلة