الجغرافيا الطبيعية

مناخ أوغندا

مناخ أوغندا

ما هو مناخ أوغندا؟

أوغندا دولة أفريقية يعبرها خط الاستواء ويخفف ارتفاعها مناخها، وفي الواقع يحتل معظم البلاد هضبة يتراوح ارتفاعها من 1000 إلى 1400 متر (3300 إلى 4600 قدم)، وهنا المناخ دافئ بشكل لطيف، حيث يتراوح متوسط ​​درجات الحرارة بين 20 درجة مئوية و25 درجة مئوية (68 درجة فهرنهايت و77 درجة فهرنهايت)، وهطول الأمطار السنوي يتراوح بين 900 و1500 ملم (35 و60 بوصة).

التغيرات في درجات الحرارة على مدار العام قليلة، ومع ذلك هناك فترة أكثر دفئًا من ديسمبر إلى مارس وأكثر وضوحًا في الشمال وفترة أكثر برودة من يونيو إلى سبتمبر، وبشكل عام درجات الحرارة لطيفة على الرغم من أنها قد ترتفع أحيانًا خلال النهار خاصة من ديسمبر إلى أبريل، بينما يمكن أن تكون الليالي باردة أو حتى باردة اعتمادًا على الارتفاع، ويمكن أن يحدث هذا على مدار العام، ولكن بشكل خاص من يونيو إلى أغسطس.

وأمَّا الأمطار فهي تأتي على شكل أمطار غزيرة أو رعدية بعد الظهر أو المساء حتى عندما لا تجلب أمطار غزيرة يمكن أن تندلع عواصف رعدية على مدار العام وخاصة في الجنوب، والمناطق الأكثر جفافًا هي الجنوب الغربي على الحدود مع شمال كيفو ورواندا، والشمال الشرقي في كلتا المنطقتين ينخفض ​​هطول الأمطار إلى أقل من 1000 ملم (40 بوصة) سنويًا، ولكن الشمال الشرقي، حيث وادي كيديبو تقع الحديقة الوطنية ومحمية (Matheniko Wildlife Reserve) بالقرب من المناطق القاحلة في كينيا، وهي أكثر عرضة للجفاف، والمناطق الأكثر رطوبة هي المنطقة الشمالية الوسطى (منطقة جولو) وبعض شواطئ بحيرة فيكتوريا (عنتيبي)، حيث يصل هطول الأمطار إلى 1500 ملم (60 بوصة) سنويًا.

 

مناخ الشمال في أوغندا:

في الشمال هناك فترة حارة وجافة من ديسمبر إلى فبراير عندما تأتي التيارات السائدة من الشمال الشرقي في الأصل من المناطق القاحلة في السودان وإريتريا، وفترة الأمطار أقل حرارة قليلاً ولكن أكثر رطوبة من من أبريل إلى أكتوبر عندما تهيمن على المنطقة مزيد من التيارات الرطبة من جمهورية الكونغو الديمقراطية، كما أن حقيقة أن الفترة الأكثر سخونة هي أيضًا الأكثر جفافاً هي حالة شاذة مقارنة بالمناطق الاستوائية الأخرى، حيث يكون موسم الجفاف عادةً الأقل حرارة.

غولو تقع على ارتفاع 1100 متر (3600 قدم) فوق مستوى سطح البحر، وهنا يمكن أن تصل درجة الحرارة إلى 36/37 درجة مئوية (97/99 درجة فهرنهايت) من يناير إلى مارس، ففي الشمال تشرق الشمس بانتظام في موسم الجفاف، بينما في موسم الأمطار تقل ساعات سطوع الشمس قليلاً، وهنا متوسط ​​ساعات سطوع الشمس في اليوم.

في الشمال الغربي حول بحيرة ألبرت التي تقع ضفافها على ارتفاع 620 مترًا (2000 قدم) فوق مستوى سطح البحر، وعلى طول نهر ألبرت النيل ينخفض ​​الارتفاع إلى أقل من 1000 متر (3300 قدم)، وبالتالي تكون الحرارة أكثر كثافة، ويتدفق الجزء الغربي من نهر النيل فيكتوريا، حيث تقع شلالات مورشيسون على ارتفاع أقل من 700 متر (2300 قدم)، وهنا درجات الحرارة خلال النهار من ديسمبر إلى مارس حوالي 32/33 درجة مئوية (90/91 درجة) مع قمم حوالي 40 درجة مئوية (104 درجة فهرنهايت)، وعلى العكس من ذلك في مناطق أخرى يتجاوز الارتفاع 1500 متر (5000 قدم)، وفي الليل يمكن أن يصبح الجو باردًا.

 

مناخ وسط الجنوب في أوغندا:

في الوسط والجنوب التي يعبرها خط الاستواء تكون درجات الحرارة أكثر استقرارًا، ومع ذلك حتى هنا هناك فترة أبرد قليلاً من يونيو إلى سبتمبر عندما تسود تيارات جنوبية شرقية باردة نسبيًا قادمة من المحيط الهندي ومن مرتفعات تنزانيا، وعلاوة على ذلك في هذه المنطقة هناك موسمان ممطران من مارس إلى مايو (تُسمَّى الأمطار الطويلة) ومن أواخر سبتمبر إلى ديسمبر (تسمى الأمطار القصيرة) بالتناوب مع فترتين جافتين نسبيًا (يناير – فبراير ويونيو – أغسطس)، وهذا يحدث ذلك لأن الشمس عند خط الاستواء تمر فوق السماء مرتين في السنة (في أواخر مارس وأواخر سبتمبر)، وبالنسبة للقصور الذاتي الحراري للتربة والغلاف الجوي يستمر التأثير في الأسابيع التالية.

في العاصمة كمبالا التي تقع عمليًا عند خط الاستواء على بعد مسافة قصيرة من بحيرة فيكتوريا وعلى ارتفاع 1100 متر (3600 قدم) تتراوح درجات الحرارة خلال النهار من 29 درجة مئوية (84 درجة فهرنهايت) بين يناير ومارس إلى 27 درجة مئوية (81 درجة مئوية)، وبين يونيو وأغسطس درجات الحرارة الليلية أكثر استقرارًا، حيث تحوم حول 17/18 درجة مئوية (63/64 درجة فهرنهايت) على مدار العام، وبحيرة فيكتوريا كبيرة بما يكفي للتأثير على المناخ على طول ضفافها، ممَّا يقلل قليلاً من نطاق درجة الحرارة اليومية مع زيادة الرطوبة.

في كمبالا يبلغ هطول الأمطار 1260 ملم (50 بوصة) سنويًا، وهنا هو متوسط ​​هطول الأمطار، ففي كمبالا تكون كمية سطوع الشمس مناسبة، ولكنها ليست ممتازة معظم أيام السنة، وتنخفض قليلاً في “موسم الأمطار الطويلة” من شهر مارس إلى شهر مايو، وبحيرة أخرى ذات أهمية هي بحيرة إدوارد إلى الغرب على ارتفاع 950 مترًا (3100 قدمًا)، وفي وسط البلاد على ارتفاع حوالي 1000 متر (3300 قدم) فوق مستوى سطح البحر نجد بحيرتي كيوجا وكانيا التي يغذيها نهر فيكتوريا، والتي تميل إلى التوسع خلال فترات الأمطار وتحيط بها مناطق المستنقعات.

 

مناخ الجبال في أوغندا:

توجد في أوغندا مناطق جبلية بها براكين وجبال شاهقة، فتقع جبال روينزوري في الغرب بالقرب من الحدود مع جمهورية الكونغو الديمقراطية، وتصل إلى أعلى نقطة لها في جبل ستانلي 5109 مترًا (16762 قدمًا)، وهي أيضًا ثالث أعلى قمة في إفريقيا (بعد كليمنجارو وكينيا)، وفي هذا النطاق وغيره من قمم النطاق فوق 4500 متر (14800 قدم) تم العثور على الأنهار الجليدية.

تقع الجبال العالية الأخرى في الشرق: جبل إلجون 4321 مترًا (14176 قدمًا)، جبل موروتو 3083 مترًا (10115 قدمًا) وجبل كدام 3063 مترًا (10049 قدمًا)، بالإضافة إلى ذلك في الجنوب على الحدود مع رواندا والكونغو نجد جبال فيرونجا، والتي أعلى قمة (على الأقل بين تلك الموجودة في أوغندا) هي جبل موهابورا بارتفاع 4،127 مترًا (13540 قدمًا).

على طول المنحدرات الجبلية توجد غابات سحابية، حيث الهواء معتدل أو بارد والرطوبة عالية وندرة أشعة الشمس، وتقع حديقة (Bwindi Impenetrable) الوطنية في الجنوب الغربي على ارتفاع يتراوح بين 1500 و2500 متر (5000 و8200 قدم) فوق مستوى سطح البحر، وهي أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو وتستضيف الغوريلا الجبلية، وهي من الأنواع المعرضة لخطر الانقراض.

كابالي تقع بالقرب من المنتزه على ارتفاع 1900 متر (6200 قدم) فوق مستوى سطح البحر، كما ذكرنا يعد الجنوب الغربي من أكثر المناطق جفافاً في البلاد، وفي كابالي يسقط حوالي 1000 مم (40 بوصة) من الأمطار سنويًا على الرغم من أن الأشهر الجافة الوحيدة هي يونيو ويوليو، وهنا هو متوسط ​​هطول الأمطار، فلا تشرق الشمس في كابالي كثيرًا على الرغم من أنها تشرق في كثير من الأحيان على ارتفاعات أعلى.

السابق
مناخ الصحراء الغربية
التالي
مناخ ألاسكا