الجغرافيا الطبيعية

مناخ تكساس

مناخ تكساس

ما هو مناخ تكساس؟

في تكساس وهي ولاية كبيرة في جنوب الولايات المتحدة يكون المناخ قاريًا في الشمال الغربي، حيث نجد هضبة وشبه استوائي في بقية الولاية، فإذا تم استبعاد الشمال الغربي يكون الشتاء معتدلًا، ولكن من الممكن حدوث رشقات قصيرة من الهواء البارد، وفي السهول نادرًا ما يكون تساقط الثلوج في الجزء الشمالي (دالاس) ونادرًا جدًا في الجزء الجنوبي الأوسط.

كما أن فصل الصيف حار جدًا في الأراضي المنخفضة، وحارًا رطبًا خاصة في الجزء الشرقي وعلى طول ساحل خليج المكسيك، بينما يكون أكثر جفافاً في الغرب وأقل حرارة على الارتفاعات العالية، وفيما يتعلق بهطول الأمطار، فإن الجزء الغربي من تكساس (أماريلو ، لوبوك، إل باسو) جاف، بينما الجزء الشرقي (هيوستن، بومونت)، حيث يتجاوز معدل هطول الأمطار 1200 ملم (47 بوصة) في السنة ممطر.

يقع الحزام المركزي حيث نجد مدنًا مثل دالاس وأوستن وسان أنطونيو وكوربوس كريستي، وحيث من 750 إلى 850 ملم (29.5 / 33.5 بوصة) من الأمطار سنويًا في موقع متوسط، في الواقع يمكنه تلقي أي منهما كتل هوائية جافة من الغرب أو كتل هوائية رطبة من الشرق، ويمكن أن تكون هناك فترات جافة وممطرة للغاية.

تكساس دولة مشمسة، فتشرق الشمس على مدار السنة وخاصة في مناطق الصحراء الغربية، وفي إل باسو في أقصى الغرب هناك حتى 3750 ساعة من سطوع الشمس سنويًا، وفي أماريلو في الشمال الغربي حوالي 3300 ساعة، وإن أقل منطقة مشمسة هي المنطقة الجنوبية الشرقية حول خليج المكسيك (أوستن، سان أنطونيو، هيوستن)، حيث تنخفض إلى 2600 ساعة من سطوع الشمس سنويًا، وتشرق الشمس نصف الوقت تقريبًا في الشتاء و 3 / 4 من الوقت في الصيف.

في الوسط والشمال في الربيع وأوائل الصيف بشكل عام من أبريل إلى يونيو ونادرًا في الخريف قد تتطور الأعاصير، بسبب اصطدام الكتل الهوائية، كما تتعرض تكساس أيضًا لخطر الأعاصير القادمة من خليج المكسيك، فالمناطق الأكثر عرضة للخطر هي المناطق الساحلية؛ لأن الأعاصير تضعف عندما تخترق الأراضي الداخلية، ومع ذلك فإنها لا تزال تجلب هطول أمطار غزيرة.

كما يمتد موسم الأعاصير من شهر يونيو إلى شهر نوفمبر، على الرغم من أنه من المرجح أن يكون من شهر أغسطس إلى شهر أكتوبر مع ذروته في شهر سبتمبر، وفي بعض الأحيان يمكن أن تصل بقايا الإعصار أيضًا من المحيط الهادئ، على الرغم من ضعفها لكنها لا تزال تجلب أمطارًا غزيرة.

 

مناخ غرب تكساس:

في الشمال الغربي التي تحتلها هضبة (أماريلو، لوبوك)، في الشتاء هناك اختلافات قوية في درجة الحرارة بين الليل، عندما تنخفض عادة إلى ما دون درجة التجمد واليوم عندما يصبح الهواء معتدلاً، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن تكون هناك موجات باردة مصحوبة بتساقط ثلوج وصقيع شديد، ويمكن أن تنخفض درجة الحرارة إلى -20 درجة مئوية (-4 درجة فهرنهايت) أو حتى أقل.

كما أن فصل الصيف حار خلال النهار مع ارتفاعات يمكن أن تصل أو تتجاوز 40 درجة مئوية (104 درجة فهرنهايت)، مع بعض العواصف الرعدية، حيث يبلغ هطول الأمطار 450/500 ملم (15/20 بوصة) سنويًا، والشتاء هو الموسم الأكثر جفافاً، وتشرق الشمس على مدار السنة.

في أماريلو يبلغ هطول الأمطار حوالي 500 ملم (20 بوصة) سنويًا، واستمرارًا للجنوب يصبح المناخ أكثر دفئًا وجفافًا بشكل تدريجي، والجزء الجنوبي الغربي من تكساس بالقرب من الحدود مع المكسيك على طول نهر ريو غراندي (ابيج بيند، إل باسو) يحتلها جزء من صحراء تشيهواهوا، حيث يمكن أن تهطل بعض الأمطار من يوليو إلى سبتمبر.

في فصل الشتاء لا تزال الموجات الباردة القصيرة ممكنة، على الرغم من أنها أقل حدة وتكرارًا ممَّا هي عليه في الشمال الغربي، وتقع (Persimmon Gap) في حديقة (Big Bend) الوطنية على ارتفاع 900 متر (2950 قدمًا) فوق مستوى سطح البحر، ففي (Big Bend) يشبه هطول الأمطار عمليًا الصحراء على الأقل على ارتفاعات منخفضة، على الرغم من أن بعض العواصف الرعدية يمكن أن تحدث في الصيف.

 

مناخ وسط شرق تكساس:

الجزء الأوسط الشرقي من تكساس مسطح، ففصل الشتاء بارد جدًا في أقصى الشمال، ويصبح أكثر اعتدالًا مع تقدمك جنوبًا، كما أن الصيف حار جداً، مع ارتفاعات يمكن أن تتجاوز 40 درجة مئوية (104 درجة فهرنهايت)، وهطول الأمطار أكثر غزارة ممَّا هو عليه في الغرب، بسبب تأثير التيارات الرطبة من خليج المكسيك.

في أقصى الشمال في ويتشيتا فولز على ارتفاع 300 متر (950 قدمًا) فوق مستوى سطح البحر، بالقرب من الحدود مع أوكلاهوما تكون أدنى المستويات في شهري ديسمبر ويناير أقل من درجة التجمد، وفي بعض الأحيان يمكن أن تنخفض إلى -20 درجة مئوية (-4 درجة مئوية)، وفي ويتشيتا فولز يسقط 750 مم (29 بوصة) من الأمطار سنويًا، وخلال فصل الشتاء يتساقط الثلج بمعدل 10 سم (3.4 بوصة) جنوب ويتشيتا فولز، ولكن في شمال تكساس (دالاس، فورت وورث) لا تزال ليالي الشتاء باردة جدًا والصقيع ليس نادرًا.

إلى الجنوب يصبح الشتاء أكثر اعتدالًا، لدرجة أنه في أوستن (عاصمة الولاية) وسان أنطونيو وهيوستن، يتجاوز المتوسط ​​في يناير 10 درجات مئوية (50 درجة فهرنهايت)، ومع ذلك حتى هنا يمكن أن تكون هناك موجات باردة مع درجات حرارة يمكن أن تنخفض إلى -10 درجة مئوية (14 درجة فهرنهايت) أو حتى أقل.

لا يزال الصيف حارًا جدًا، على الرغم من أنه على طول الساحل يصبح الجو أقل حرارة قليلاً، ولكن من ناحية أخرى يكون الجو حارًا أكثر، كما يكون البحر في تكساس باردًا بعض الشيء في الشتاء، بينما في الصيف يكون دافئًا جدًا لدرجة أنه يصل إلى 29/30 درجة مئوية (84/86 درجة فهرنهايت).

 

مناخ الجنوب في تكساس:

في الصيف المنطقة الأكثر دفئًا في تكساس هي منطقة الأراضي المنخفضة الجنوبية الغربية، حيث تبلغ أعلى المستويات من يونيو إلى أغسطس 37/38 درجة مئوية (99/100 درجة فهرنهايت)، وفي هذه المنطقة يمكن أن يصبح الجو حارًا على مدار السنة، وفي بعض الأحيان يمكن أن تتجاوز درجة الحرارة 30 درجة مئوية (86 درجة فهرنهايت) حتى في فصل الشتاء.

فلا يمكن استبعاد فترات البرد القصيرة في الشتاء، مع تساقط الثلوج ودرجات الحرارة شبه المتجمدة، وفي الشتاء تكون المنطقة الأكثر اعتدالًا في تكساس هي الطرف الجنوبي الغربي ما يُسمَّى وادي ريو غراندي (ماكالين، هارلينجن، براونزفيل)، حيث تتجاوز درجات الحرارة القصوى 20 درجة مئوية (68 درجة فهرنهايت) حتى في شهري ديسمبر ويناير.

على الساحل يكون المناخ أكثر اعتدالًا، لذلك نادرًا ما تنخفض درجة الحرارة إلى ما دون درجة التجمد في الشتاء، بينما نادرًا ما تتجاوز 38 درجة مئوية (100 درجة فهرنهايت) في فصل الصيف، ولزيارة تكساس يمكنك اختيار الربيع والخريف، لتجنب كل من برد الشتاء والذي يمكن أن يؤثر بشكل خاص على المناطق الشمالية الغربية والجبلية، ولكن أيضًا في بعض الأحيان على بقية الولاية، ومع ذلك يجب أن نتذكر أنه خاصة في فصل الربيع، يمكن أن تتشكل الأعاصير في الوسط الشمالي، بينما في الخريف هناك خطر حدوث الأعاصير خاصة على طول الساحل.

السابق
مناخ لوس أنجلوس
التالي
مناخ أوريغون