الجغرافيا الطبيعية

مناخ لا جوميرا

مناخ لا جوميرا

ما هو مناخ لا جوميرا؟

في (La Gomera) وهي جزيرة صغيرة ذات شكل مستدير تنتمي إلى جزر الكناري، يكون المناخ فيها شبه استوائي محيطي على السواحل، أي معتدل جدًا ومشمسًا معظم العام مع فصول شتاء معتدلة جدًا تشبه الربيع وصيف دافئ ومشمس، كما أن هناك القليل من الأمطار التي تتركز في الفترة من شهر أكتوبر إلى شهر مارس.

 

تغير المناخ في لا جوميرا:

في الداخل يختلف المناخ بدلاً من ذلك وفقًا للارتفاع والتعرض للمنحدرات، ففي الواقع تتلقى المنحدرات التي تتعرض للرياح التجارية الشمالية الشرقية كمية معتدلة من الأمطار وتكون خضراء، بينما في المنحدرات الجنوبية يكون هطول الأمطار نادرًا، وغالبًا ما يكون أقل من 350 ملليمترًا (13.5 بوصة) سنويًا، لدرجة أن الجزيرة تبدو مقسمة إلى قسمين، الجزء الشمالي أخضر والجزء الجنوبي شبه قاحل.

إن الرياح السائدة والرياح التجارية الشمالية الشرقية، تجعل المنحدر الشمالي أكثر رطوبة، بينما تخفف الحرارة على طول السواحل خلال فصل الصيف، حيث تهب الرياح التجارية بشكل أكثر كثافة في فترة ما بعد الظهر عندما تكون غالبًا معتدلة أو حتى قوية جدًا.

على طول السواحل، حيث تقع أكبر مدينة سان سيباستيان دي لا غوميرا، تكون درجات الحرارة خلال النهار معتدلة جدًا في الشتاء بحوالي 21 درجة مئوية (70 درجة فهرنهايت) في شهر يناير وشهر فبراير، ودافئة في الصيف بحوالي 26/27 درجة مئوية (79/81 درجة فهرنهايت) من شهر يوليو إلى شهر سبتمبر، كما أن المطار قريب من الساحل الجنوبي، على ارتفاع 225 مترًا أو 740 قدمًا).

كما تميل درجة الحرارة إلى البقاء بالقرب من المتوسط​​، ومع ذلك من شهر ديسمبر إلى شهر مارس يمكن أن تكون هناك بعض الأيام الباردة، مع درجات حرارة أعلى من 20 درجة مئوية (68 درجة فهرنهايت)، وفي أبرد أيام السنة والتي تحدث عادةً في شهر فبراير تنخفض درجة الحرارة عادةً إلى 10/11 درجة مئوية؛ أي ما يعادل (50/52 درجة فهرنهايت) في الليل، بينما يظل الحد الأقصى حوالي 17/18 درجة مئوية (63/64 درجة فهرنهايت).

من ناحية أخرى فإن أيام كاليما التي تتميز بالحرارة غير الطبيعية والرياح الخفيفة، عندما تسود الكتل الهوائية الدافئة القادمة من إفريقيا نادرة نسبيًا، وتكون أكثر تواترًا في فصلي الربيع والصيف، فعمليًا هذه هي الأيام الوحيدة التي تسود فيها درجات الحرارة تتجاوز 30 درجة مئوية (86 درجة فهرنهايت) وعندما تكون الحرارة غير سارة.

يتم الشعور بالكاليما أيضًا على التلال الداخلية، وغالبًا ما يتم الشعور بها أكثر من السهول، حيث يحدث هذا لأن الهواء الدافئ أخف وزناً ويميل إلى الارتفاع، وأيضًا لأن السواحل يمكن أن تتلقى نسيمًا باردًا من البحر، وفي أسوأ الأوقات يمكن أن تصل درجة الحرارة إلى 35 درجة مئوية (95 درجة فهرنهايت) في فصلي الربيع والخريف و40 درجة مئوية (104 درجة فهرنهايت) في فصل الصيف.

كما أن نمط المطر هو البحر الأبيض المتوسط، ممَّا يعني أن الجزء الأكبر من المطر يسقط بين شهر أكتوبر وشهر مارس، عندما تصل جزر الكناري أحيانًا عن طريق المنخفضات الأطلسية في الصيف، على العكس من ذلك نادرًا ما تمطر، وفي المناطق الداخلية للجزيرة التي تشغلها التلال والجبال بالكامل، يصبح الطقس أكثر برودة مع صعودك على المرتفعات، وعلى ارتفاع 1000 متر (3300 قدم) يمكن أن يصاب بالبرد في فصل الشتاء.

في لاجونا غراندي على ارتفاع 1250 مترًا (4100 قدمًا)، في يناير 1989 انخفضت درجة الحرارة إلى -3 درجة مئوية (26.5 درجة فهرنهايت)، كما يتميز الجانب الشمالي بمناخ محلي بارد ورطب، مع هطول أمطار بعض الأهمية في النصف البارد من العام وتزايد الضباب والغيوم في معظم أوقات العام بسبب الرياح التجارية، لدرجة أن هناك العديد من المدن التي تقع في بيئة خضراء، وعلى ارتفاع 600/700 متر (2000/2300 قدم) تكون درجات الحرارة خلال النهار حوالي 16 درجة مئوية (61 درجة فهرنهايت) في الشتاء و25 درجة مئوية (77 درجة فهرنهايت) في الصيف.

إن أعلى قمة هي (Garajonay) بارتفاع 1،487 متر (4،879 قدمًا)، فالمنطقة الواقعة إلى الشمال من الجبل خضراء جدًا، وهي في الواقع مغطاة بغابة كثيفة من أشجار الغار، بالإضافة إلى أنها موطن لبعض الأنواع المتوطنة، وهي حديقة وطنية (تُسمَّى حديقة Garajonay الوطنية) أيضًا كموقع للتراث العالمي من قبل اليونسكو منذ عام 1986.

كمية أشعة الشمس في (La Gomera) جيدة جدًا على مدار العام، ومع ذلك بالإضافة إلى أنظمة الضغط المنخفض التي يمكن أن تمر فوق الجزيرة من شهر أكتوبر إلى شهر مارس، يمكن أن تتشكل البنوك السحابية في الصيف على المحيط الأطلسي ثم تؤثر على الجزيرة، وعلى السواحل الشمالية وخاصة على المنحدرات الجبلية المعرضة للشمال، يمكن أن تتشكل ضباب وسحب محلية، لذلك فإن الساحل الجنوبي هو أكثر السواحل مشمسًا.

 

مناخ البحر في لا جوميرا:

البحر في لا جوميرا بارد جدًا في الشتاء وإن لم يكن مانعًا، ويصبح دافئًا بدرجة كافية للسباحة من شهر أغسطس إلى شهر أكتوبر، حيث تقع الجزيرة على خط عرض منخفض بالقرب من مدار السرطان، ولكن في هذا الجزء من المحيط الأطلسي يتدفق تيار بارد، كما تتراوح درجة حرارة البحر من 19 درجة مئوية تقريباً (66 درجة فهرنهايت) بين شهر يناير وشهر أبريل إلى 23 درجة مئوية (73 درجة فهرنهايت) بين شهر أغسطس وشهر أكتوبر.

إن أفضل وقت لقضاء عطلة على الشاطئ في (La Gomera) يمتد من شهر مايو إلى منتصف شهر أكتوبر. في الفترة الأولى (مايو – يونيو) كانت درجة حرارة الهواء أقل قليلاً والبحر أبرد قليلاً، لكن الأيام أطول قليلاً، وفي جزر الكناري تكون أيام الصيف أقصر مما هي عليه في أوروبا (بينما تكون أطول في الشتاء) ، ولكن بسبب المنطقة الزمنية المعتمدة تغرب الشمس متأخرة بما فيه الكفاية على أي حال.

إذا كنت ترغب في زيارة المدن أو الذهاب في رحلات استكشافية إلى المناطق الداخلية، يمكنك اختيار شهري أبريل ومايو والنصف الأول من شهر أكتوبر، وفي فصل الشتاء ستُقدر درجات الحرارة المعتدلة ويمكنك في كثير من الأحيان أخذ حمام شمس، على الرغم من أننا لا نستطيع استبعاد بعض الأيام من سوء الأحوال الجوية.

في فصل الشتاء يجب أن تحضر معك ملابس خفيفة للنهار وسترة لفترة المساء وربما معطف واق من المطر أو مظلة، ولتسلق جبل (Garajonay) أحضر سترة وأحذية المشي لمسافات طويلة، أمَّا في فصل الصيف أحضر ملابس صيفية، ولكن أيضًا وشاحًا للريح وكنزة خفيفة من النوع الثقيل وسترة خفيفة للمساء وفترات ما بعد الظهيرة، وإذا أردت تسلق جبل (Garajonay) أحضر أحذية التنزه وسترة من النوع الثقيل وسترة خفيفة.

السابق
أهم الأسباب التي تشجع السياحة في أنغولا
التالي
مناخ مدينة لا بالما