ترتيب الدول حسب احتياطيات النفطيشكل النفط المصدر الرئيسي لاقتصاد دول عديدة سواء عربية أو أجنبية على مستوى العالم، فالنفط هو المخزون الإستراتيجي والمصدر الأول للطاقة، ويكون الاحتياطي النفطي هو بمثابة ثروة محفوظة داخل باطن الأرض يمكن أن تقوم بسببها حروب ، كما يحدث الآن من الصراعات العالمية .  وفي عالم اليوم يتم استخراج النفط بأحدث الآلات والمعدات الحديثة العالمية وفقًا لما أنتجته التكنولوجيا الحديثة والقدرات الاقتصادية للدول المنتجة للبترول ، ويمكن استخراج عدة أنواع من الطاقة من النفط الخام ، نذكر منها الزيت الخام، الغاز الطبيعي والسائل المسترجع من الغاز كل هذا يشكله النفط المخبأ والمتواجد بباطن الأرض الذي يعرف باسم الذهب الأسود .  أهمية وجود احتياطي نفطي تعود أهمية احتياطي نفط إلى أنه العامل الرئيسي لتشكيل اقتصاد الدول ، وترتيبها من حيث من ناحية التصدير والاستهلاك للنفط أو  جانب مخزونها الإستراتيجي من الاحتياطي النفطي .  وتعتبر الدول التي تمتلك مخزون استراتيجي مرتفع من النفط من أكثر الدول ثراًء وغنى على المستوى السياسي والاقتصادي العالمي .  وتتحكم الدول الغنية في أسعار النفط على مستوى العالم، فهو سلعة أساسية لاحتياجات السوق العالمي والمستهلكين، وتتأثر بتأثر احتياجات السوق والعرض والطلب، والضخ بالأسواق من النفط العالمي وتتكلف بالدولار الأمريكي .  ترتيب الدول حسب احتياطي النفط أما عن ترتيب الدول تبعًا للاحتياطي النفطي على مستوى العالم، فتتمثل في :  فنزويلا تأتى فنزويلا في المركز الأول من حيث أعلى احتياطي النفط علي مستوى العالم، حيث  يصل مخزونها الاحتياطيّ إلى 300,878 مليون برميل، كما إن رواسب النفط بفنزويلا تمثل تلك الموجودة في كندا، حيث تمتلك فنزويلا الكثير من رواسب النفط التقليدية، حيث يمكن استخراجها باستخدام الطرق التقليدية، والذي يوفر الكثير من التكاليف التي تُستخدم في تلك العملية .  أيضًا فرمال القطران الفنزويلية تعتبر أقل لزوجة من رمال كندا، و يمكن استخلاص الرمال النفطية هناك باستخدام طرق استخراج النفط التقليدية، التي كما ذكرنا سالفًا أنها توفر الكثير من الجد والتكاليف في عملية الاستخراج للنفط . [1]  المملكة العربية السعودية كانت المملكة العربية السعودية الدولة التي تتصدر ترتيب دول العالم من حيث الاحتياطي النفطي ، ولكن تراجعت في السنوات القليلة الأخيرة ، وجاءت في المرتبة الثانية بعد فنزويلا، ويأتي إجمالي إنتاجها حوالي 268.4 مليار برميل نفط، فالمملكة العربية السعودية تعتبر من أهم دول العالم المنتجة للنفط .  و تًعد المملكة العربية السعودية أيضًا عضوًا رئيسيًا بمنظمة الدول المصدرة للنفط والتي تُعرف باسم الأوبك ، حيث أن النفط السعودي يعتبر الأرخص على المستوى العالمي من حيث تكلفة الإنتاج إذ تبلغ تكلفة إنتاج برميل نفط واحد هناك إلى 21 دولار أمريكي .  لذا احتلت السعودية على مدار سنوات عديدة من حيث أنها الدولة الأكثر شهرةً في زيوتها ، كما أن النفط السعودي يمكن الوصول إليه بشكل تقليدي في حقول النفط الكبيرة، بالإضافة إلى أن هناك ما يزيد عن 100،000 مليار برميل غير مكتشفة تحت رمال الصحراء السعودية ، وذلك طبقًا للمسح الأمريكي . [1]  كندا تأتى دولة كندا في المرتبة الثالثة من حيث الاحتياطي النفطي العالمي ، حيث كانت تحتل إيران المرتبة الأعلى منها، ولكن تراجعت إيران خلال السنوات الأخيرة الماضية، لتأتى كندا قبلها في الترتيب العالمي للنفط .  حيث أصبحت كندا تمتلك حوالي 170،000 مليون برميل من احتياطي النفط العالمي، ومعظم الاحتياطيات النفطية التقليدية التي يمكن الوصول إليها في البلاد تقع في مقاطعة ألبرتا، جعلها تأتي في المرتبة الثالثة مؤخرًا .  لكن عملية استخراج النفط في كندا يُعد الأصعب، حيث يعتمد على العمالة ويحتاج إلى استثمار مكلف وباهظ من حيث رأس المال، حيث أن  الإنتاج هناك يميل إلى أن يأتي في دفعات متفرقة بدلاً من التدفقات الثابتة، لذا تقوم شركات النفط باستخراج الزيوت الأقل كثافة وذات القيمة الأعلى أولاً، ثم توجه جهودها إلى استخراج الرواسب الخام فقط، وذلك عندما ترتفع الأسعار حتى يمكن تغطية التكلفة وتحقيق هامش ربح جيد .  إيران بعدما كانت إيران تحتل المرتبة الثالثة على مستوى العالم في الاحتياطي النفطي، إلا أنها تراجعت مؤخرًا لتأتى في المرتبة الرابعة بعد كندا ، حيث تمتلك إيران ما يقرب من 160.000 مليون برميل من احتياطيات النفط العالمي .  ورغم أن إيران تأتى في المرتبة الثالثة، إلا أن إيران تم إنتاج النفط بها لأول مرة كان في عام 1908، وبمعدل الاستخراج الحالي، حيث سيظل النفط الإيراني أكثر من 100 عام ، وينتشر في حقول نفطية ضخمة وغنية جداً .  كما يوجد النفط الإيراني بما يقرب من 150 حقلاً هيدروكربونياً، والكثير منها يحتوي على النفط الخام النفطي والغاز الطبيعي، أما بالنسبة لاستخراج النفط فهي تحوى موارد نفطية غنية، بالإضافة إلى احتياطات نفطية يسهل استخراجها بالطرق التقليدية . [2]  العراق تُعد العراق من الدول الأكثر أهمية من حيث احتياطي النفط العالمي على مدار سنوات عديدة ماضية، وعضوًا مؤسسًا بمنظمة الأوبك ( منظمة الدول المصدرة للنفط)، حيث تمتلك العراق احتياطي يصل إلى 142,503 مليون برميل،لذا فهي من أكبر الدول التي لديها احتياطي نفطي على مستوى العالم .  حيث كانت العراق قبل الحرب العراقية الإيرانية ثاني أكبر الدول المُصدرة للنفط، كما يُشكل النفط العامل المؤثر في اقتصاد العراق و يُساهم بجزء كبير من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، كما أن احتياطي العراق من النفط بعد الحرب الأخيرة والأزمات مع أمريكا إلا أنها تُعد تمتلك أكبر احتياطات النفط الخام العالمي، لكنها تحتاج لتطوير البنية التحتية مما حدث لها خلال العقود الأخيرة  .  الكويت تأتى بعد العراق دولة الكويت، التي تمتلك حوالي 101,500 من احتياطي النفط على مستوى العالم، رغم أن دولة الكويت من حيث المساحة تعتبر صغيرة بالمقارنة بأية دولة أخرى، ولكنها تمتلك احتياطات نفطية عالية وكبيرة .  أيضًا يقع بها  أكثر من 5 مليار برميل من الاحتياطي في المنطقة المحايدة السعودية – الكويتية التي تشترك فيها الكويت مع المملكة العربية السعودية، حيث يوجد بها أكثر من 70 مليار برميل من النفط الكويتي في حقل برقان، والذي يأتي كثاني أكبر الحقول النفطية على مستوى العالم . [1]  الإمارات العربية المتحدة تمتلك الإمارات الكثير احتياطي النفط على مستوى العالم حيث يبلغ حوالي 9780000مليون برميل.  و تصدر دولة الإمارات العربية المتحدة معظم نفطها من حقل زاكوم ، و الذي يقدر بنحو 66 مليار برميل، لذا تأتى الإمارات في المرتبة الثالثة على مستوى المنطقة العربية في امتلاكها  أكبر حقل نفط، و ذلك يأتي بعد حقل غوار الكائن في المملكة العربية السعودية،  و حقل برقان في دولة الكويت .  وتعتمد دولة الإمارات العربية المتحدة على ما يقرب من 40٪ من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد من إنتاج النفط ، حيث أصبحت الإمارات من أحدث الدول على العالمية بفضل البترول الذي تم اكتشافه عام 1958، و جعلها دولة راقية وذات مستوى معيشية مرتفعة عالميًا .  روسيا تأتي في المرتبة التالية روسيا باحتياطي نفط يصل إلى 80 مليار برميل .  ليبيا تأتي ليبيا في المرتبة التاسعة ، حيث تحتوى الأراضي الليبية على ما يقرب من 48 مليار برميل بترول .  النيجر ثم تأتي في المرتبة العاشرة النيجر باحتياطي 37062 مليون برميل .  دول أخرى أما الولايات المتحدة الأمريكية فجاءت في المركز الحادي عشر باحتياطي 35000 مليون برميل، تلتها في المركز الثاني عشر كازاخستان بنفط مخزون يصل إلى 30000 مليون برميل ، وفي المركز الثالث عشر حلت الصين باحتياطي نقطي حوالي 25620 مليون برميل .

حول العالم

ترتيب الدول حسب احتياطيات النفطيشكل النفط المصدر الرئيسي لاقتصاد دول عديدة سواء عربية أو أجنبية على مستوى العالم، فالنفط هو المخزون الإستراتيجي والمصدر الأول للطاقة، ويكون الاحتياطي النفطي هو بمثابة ثروة محفوظة داخل باطن الأرض يمكن أن تقوم بسببها حروب ، كما يحدث الآن من الصراعات العالمية . وفي عالم اليوم يتم استخراج النفط بأحدث الآلات والمعدات الحديثة العالمية وفقًا لما أنتجته التكنولوجيا الحديثة والقدرات الاقتصادية للدول المنتجة للبترول ، ويمكن استخراج عدة أنواع من الطاقة من النفط الخام ، نذكر منها الزيت الخام، الغاز الطبيعي والسائل المسترجع من الغاز كل هذا يشكله النفط المخبأ والمتواجد بباطن الأرض الذي يعرف باسم الذهب الأسود . أهمية وجود احتياطي نفطي تعود أهمية احتياطي نفط إلى أنه العامل الرئيسي لتشكيل اقتصاد الدول ، وترتيبها من حيث من ناحية التصدير والاستهلاك للنفط أو جانب مخزونها الإستراتيجي من الاحتياطي النفطي . وتعتبر الدول التي تمتلك مخزون استراتيجي مرتفع من النفط من أكثر الدول ثراًء وغنى على المستوى السياسي والاقتصادي العالمي . وتتحكم الدول الغنية في أسعار النفط على مستوى العالم، فهو سلعة أساسية لاحتياجات السوق العالمي والمستهلكين، وتتأثر بتأثر احتياجات السوق والعرض والطلب، والضخ بالأسواق من النفط العالمي وتتكلف بالدولار الأمريكي . ترتيب الدول حسب احتياطي النفط أما عن ترتيب الدول تبعًا للاحتياطي النفطي على مستوى العالم، فتتمثل في : فنزويلا تأتى فنزويلا في المركز الأول من حيث أعلى احتياطي النفط علي مستوى العالم، حيث يصل مخزونها الاحتياطيّ إلى 300,878 مليون برميل، كما إن رواسب النفط بفنزويلا تمثل تلك الموجودة في كندا، حيث تمتلك فنزويلا الكثير من رواسب النفط التقليدية، حيث يمكن استخراجها باستخدام الطرق التقليدية، والذي يوفر الكثير من التكاليف التي تُستخدم في تلك العملية . أيضًا فرمال القطران الفنزويلية تعتبر أقل لزوجة من رمال كندا، و يمكن استخلاص الرمال النفطية هناك باستخدام طرق استخراج النفط التقليدية، التي كما ذكرنا سالفًا أنها توفر الكثير من الجد والتكاليف في عملية الاستخراج للنفط . [1] المملكة العربية السعودية كانت المملكة العربية السعودية الدولة التي تتصدر ترتيب دول العالم من حيث الاحتياطي النفطي ، ولكن تراجعت في السنوات القليلة الأخيرة ، وجاءت في المرتبة الثانية بعد فنزويلا، ويأتي إجمالي إنتاجها حوالي 268.4 مليار برميل نفط، فالمملكة العربية السعودية تعتبر من أهم دول العالم المنتجة للنفط . و تًعد المملكة العربية السعودية أيضًا عضوًا رئيسيًا بمنظمة الدول المصدرة للنفط والتي تُعرف باسم الأوبك ، حيث أن النفط السعودي يعتبر الأرخص على المستوى العالمي من حيث تكلفة الإنتاج إذ تبلغ تكلفة إنتاج برميل نفط واحد هناك إلى 21 دولار أمريكي . لذا احتلت السعودية على مدار سنوات عديدة من حيث أنها الدولة الأكثر شهرةً في زيوتها ، كما أن النفط السعودي يمكن الوصول إليه بشكل تقليدي في حقول النفط الكبيرة، بالإضافة إلى أن هناك ما يزيد عن 100،000 مليار برميل غير مكتشفة تحت رمال الصحراء السعودية ، وذلك طبقًا للمسح الأمريكي . [1] كندا تأتى دولة كندا في المرتبة الثالثة من حيث الاحتياطي النفطي العالمي ، حيث كانت تحتل إيران المرتبة الأعلى منها، ولكن تراجعت إيران خلال السنوات الأخيرة الماضية، لتأتى كندا قبلها في الترتيب العالمي للنفط . حيث أصبحت كندا تمتلك حوالي 170،000 مليون برميل من احتياطي النفط العالمي، ومعظم الاحتياطيات النفطية التقليدية التي يمكن الوصول إليها في البلاد تقع في مقاطعة ألبرتا، جعلها تأتي في المرتبة الثالثة مؤخرًا . لكن عملية استخراج النفط في كندا يُعد الأصعب، حيث يعتمد على العمالة ويحتاج إلى استثمار مكلف وباهظ من حيث رأس المال، حيث أن الإنتاج هناك يميل إلى أن يأتي في دفعات متفرقة بدلاً من التدفقات الثابتة، لذا تقوم شركات النفط باستخراج الزيوت الأقل كثافة وذات القيمة الأعلى أولاً، ثم توجه جهودها إلى استخراج الرواسب الخام فقط، وذلك عندما ترتفع الأسعار حتى يمكن تغطية التكلفة وتحقيق هامش ربح جيد . إيران بعدما كانت إيران تحتل المرتبة الثالثة على مستوى العالم في الاحتياطي النفطي، إلا أنها تراجعت مؤخرًا لتأتى في المرتبة الرابعة بعد كندا ، حيث تمتلك إيران ما يقرب من 160.000 مليون برميل من احتياطيات النفط العالمي . ورغم أن إيران تأتى في المرتبة الثالثة، إلا أن إيران تم إنتاج النفط بها لأول مرة كان في عام 1908، وبمعدل الاستخراج الحالي، حيث سيظل النفط الإيراني أكثر من 100 عام ، وينتشر في حقول نفطية ضخمة وغنية جداً . كما يوجد النفط الإيراني بما يقرب من 150 حقلاً هيدروكربونياً، والكثير منها يحتوي على النفط الخام النفطي والغاز الطبيعي، أما بالنسبة لاستخراج النفط فهي تحوى موارد نفطية غنية، بالإضافة إلى احتياطات نفطية يسهل استخراجها بالطرق التقليدية . [2] العراق تُعد العراق من الدول الأكثر أهمية من حيث احتياطي النفط العالمي على مدار سنوات عديدة ماضية، وعضوًا مؤسسًا بمنظمة الأوبك ( منظمة الدول المصدرة للنفط)، حيث تمتلك العراق احتياطي يصل إلى 142,503 مليون برميل،لذا فهي من أكبر الدول التي لديها احتياطي نفطي على مستوى العالم . حيث كانت العراق قبل الحرب العراقية الإيرانية ثاني أكبر الدول المُصدرة للنفط، كما يُشكل النفط العامل المؤثر في اقتصاد العراق و يُساهم بجزء كبير من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، كما أن احتياطي العراق من النفط بعد الحرب الأخيرة والأزمات مع أمريكا إلا أنها تُعد تمتلك أكبر احتياطات النفط الخام العالمي، لكنها تحتاج لتطوير البنية التحتية مما حدث لها خلال العقود الأخيرة . الكويت تأتى بعد العراق دولة الكويت، التي تمتلك حوالي 101,500 من احتياطي النفط على مستوى العالم، رغم أن دولة الكويت من حيث المساحة تعتبر صغيرة بالمقارنة بأية دولة أخرى، ولكنها تمتلك احتياطات نفطية عالية وكبيرة . أيضًا يقع بها أكثر من 5 مليار برميل من الاحتياطي في المنطقة المحايدة السعودية – الكويتية التي تشترك فيها الكويت مع المملكة العربية السعودية، حيث يوجد بها أكثر من 70 مليار برميل من النفط الكويتي في حقل برقان، والذي يأتي كثاني أكبر الحقول النفطية على مستوى العالم . [1] الإمارات العربية المتحدة تمتلك الإمارات الكثير احتياطي النفط على مستوى العالم حيث يبلغ حوالي 9780000مليون برميل. و تصدر دولة الإمارات العربية المتحدة معظم نفطها من حقل زاكوم ، و الذي يقدر بنحو 66 مليار برميل، لذا تأتى الإمارات في المرتبة الثالثة على مستوى المنطقة العربية في امتلاكها أكبر حقل نفط، و ذلك يأتي بعد حقل غوار الكائن في المملكة العربية السعودية، و حقل برقان في دولة الكويت . وتعتمد دولة الإمارات العربية المتحدة على ما يقرب من 40٪ من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد من إنتاج النفط ، حيث أصبحت الإمارات من أحدث الدول على العالمية بفضل البترول الذي تم اكتشافه عام 1958، و جعلها دولة راقية وذات مستوى معيشية مرتفعة عالميًا . روسيا تأتي في المرتبة التالية روسيا باحتياطي نفط يصل إلى 80 مليار برميل . ليبيا تأتي ليبيا في المرتبة التاسعة ، حيث تحتوى الأراضي الليبية على ما يقرب من 48 مليار برميل بترول . النيجر ثم تأتي في المرتبة العاشرة النيجر باحتياطي 37062 مليون برميل . دول أخرى أما الولايات المتحدة الأمريكية فجاءت في المركز الحادي عشر باحتياطي 35000 مليون برميل، تلتها في المركز الثاني عشر كازاخستان بنفط مخزون يصل إلى 30000 مليون برميل ، وفي المركز الثالث عشر حلت الصين باحتياطي نقطي حوالي 25620 مليون برميل .